نقاشات ساخنة في منزل المالكي حول قضية السوداني وبقية ملفات الفساد واسلوب العبادي

نقاشات ساخنة في منزل المالكي حول قضية السوداني وبقية ملفات الفساد واسلوب العبادي

نقاشات ساخنة في منزل المالكي حول قضية السوداني وبقية ملفات الفساد واسلوب العبادي

 

بغداد – ابو زينب المحمداوي –  خاص  قريش :

جرت نقاشات حامية  خلال الاسبوع الاخير ، بين اعضاء حلقة قيادية ضيقة في حزب الدعوة الاسلامية الحالكم في العراق اثر اعتقال عبدالفلاح السوداني وزير التجارة السابق والقيادي في حزب الدعوة جلبه مخفورا من بيروت بتهم الفساد . وقال مصدر في حزب الدعوة لمراسل  قريش  ان قياديين في الدعوة قالوا ان حيدر العبادي رئيس الحكومة يريد صناعة تاريخه السياسي الجديد من خلال ضرب حلقات في حزب الدعوة وهذا مع الزمن سيؤدي الى زعزعة ثقة الجمهور الشيعي بالحزب . وقال المصدر ان النقاشات دارت عن الطريقة التي يريد ان يظهر بها العبادي  متجاهلا ان الحزب هو الذي صنعه وقدمه لقيادة البلد .

واضاف المصدر ان عددا من اللقاءات والنقاشات تمت في منزل نوري المالكي رئيس الحك،مة السابق وشارك فيها ايضاً .
فيما أكد مسؤول عراقي، السبت، ان ملف الفساد بلغ أخطر مراحله بسبب شمول قانون العفو لكبار الفاسدين، مشيرا الى ان هناك عمليات فساد بحق أشخاص بلغت بين 400 و500 مليون دولار أميركي، ومع ذلك يتم غلق ملفاتهم بطريقة أو بأخرى.

ونقلت الشرق الاوسط عن المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، قوله ان “ملف الفساد في البلاد بلغ أخطر مراحله بسبب شمول قانون العفو العام لكبار الفاسدين”، مبينا ان “هذا القانون تسبب في إشكالية خطيرة على صعيد مبدأ مكافحة الفساد في العراق”.

واضاف ان “هناك ضغوطا يتعرض لها القضاة من قيادات سياسية وحزبية بعضها نافذة ورفيعة المستوى بهدف إيقاف الكثير من عمليات الكشف عن سرقات كبرى أو محاولة شمول أكبر عدد من الفاسدين في قانون العفو العام الذي وجد فيه الفاسدون ومن يقف خلفهم ثغرات يمكنهم المرور منها”، مشيرا الى ان “هناك عمليات كشف فساد بحق أشخاص بلغت بين 400 و500 مليون دولار أميركي، ومع ذلك يتم غلق ملفاتهم بطريقة أو بأخرى من بينها شمولهم بالعفو العام”.

Leave a Comment