إحصائيات الكارثة التعليمية في العراق .. سابقة مخزية في نسبة خريجي الإعدادية

إحصائيات الكارثة التعليمية في العراق .. سابقة مخزية في نسبة خريجي الإعدادية

إحصائيات الكارثة التعليمية في العراق .. سابقة  مخزية في نسبة خريجي الإعدادية

بغداد –  ابو زينب المحمداوي ( قريش ): 

قال مصدر في دائرة الشؤون الادارية في وزارة التربية ان نسبة الطلبة الذين اجتازوا المرحلة الاعداية هي الاقل في نسبتها المئوية في تاريخ التعليم بالعراق منذ تأسيس الدولة العراقية قبل مائة عام تقريباً ، وكشف المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه لمراسل ( قريش) في العاصمة العراقية بغداد ، ان

ان التلاميذ الذين امتحنوا هذا العام في السادس الإعدادي هم من مواليد 1999.
اي انهم دخلوا الابتدائية في العام 2005، اي بعد سقوط النظام وسيطرة الإحتلال الامريكي.
 إن عدد التلاميذ الذين سُجّلوا في الصف الاول الابتدائيعام 2005 في العراق بلغ مليون
 تلميذ.
وأضاف المصدر : 
أما الذين وصل منهم الى السادس الإعدادي وشاركوا فيامتحانات 2017 فقد بلغ عددهم 400 ألف طالب فقط.
هذا يعني أن العراق خسر600 ألف طالب خلال الطريق الدراسي بين الإبتدائية والثانوية، أي خسارة 60 % من مجموع الطلاب ولأسباب مختلفة، منها ترك الدراسة او الفشل او الهجرة أو الترحيل أو الموت في التفجيرات وغيرها.
وأوضح المصدر انه ، لم ينجح من 400 ألف طالب من الذين شاركوا في الإمتحانات الوزارية (البكالوريا) لعام 2017 سوى28,4% ، وهذا يعني أن حوالي 100 ألف طالب فقط  قد تجاوزوا السادس الإعدادي في الدور الاول من مجموع المليون تلميذ الذين تم تسجيلهم في المدارس عام 2005 ، وهذا يعني أن 900  ألف طالب وطالبة لم يصلوا او يتجاوزوا السادس الإعدادي.

Leave a Comment