اجتماع نادر للمحمدين الثلاثة تداركاً لخلو اليمن من علي عبدالله صالح

اجتماع نادر للمحمدين الثلاثة تداركاً لخلو اليمن من علي عبدالله صالح

اجتماع نادر للمحمدين الثلاثة تداركاً لخلو اليمن من علي عبدالله صالح

 صنعاء – قريش :

استدعت عملية قتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح تحركاً سعودياً اماراتيا بوصفهما قطبا التحالف الرئيسيين  في الحرب ضد الحوثيين .وفي هذا السياق جاءت محادثات أجراها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان وولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في الرياض مع حزب “التجمع اليمني للاصلاح” المقرب من جماعة الاخوان المسلمين،.

وهذا اللقاء النادر  انعقد مع رئيس الحزب محمد عبدالله اليدومي وأمين عام الحزب عبدالوهاب أحمد الآنسي رغم العداء السياسي الذي تكنه دولة الامارات بشكل خاص للحزب ولجماعة الاخوان المصنفة “منظمة ارهابية” من قبل الرياض وأبوظبي

وكان التقى ولي العهد السعودي محمد بن سلمان رئيس حزب التجمع اليمني للإصلاح محمد اليدومي في الرياض ا لجمعة، وذكرت وسائل إعلام سعودية أن اللقاء بحث عددا من المسائل المتعلقة بالساحة اليمنية. وقال خبراء الشأن اليمني ان المغازلة مع الاخوان في اليمن متأخرة  لاسيما بعد مقتل القطب المؤثر عبدالله صالح  ، لكنها مفيدة في مشروع اعدة السيطرة على صنعاء .

وحضر الاجتماع رئيس الاستخبارات العامة، خالد الحميدان، وأمين الهيئة العليا للتجمع اليمني للإصلاح عبدالوهاب الآنسي.

 واللقاء كان هو الأول لقادة حزب الإصلاح اليمني المقيمين في الرياض منذ عام 2015 مع ولي العهد السعودي، وكانت وكالة الأنباء السعودية نشرت الخبر على صفحتها بتويتر ثم حذفته.

5

وقالت وكالة الانباء السعودية (واس) ان اللقاء ليل الاربعاء الخميس استعرض “مستجدات الساحة اليمنية والجهود المبذولة بشأنها وفق ثوابت تحقيق الأمن والاستقرار للشعب اليمني“.

و”الاصلاح” حزب اسلامي شكل عماد المعارضة للرئيس السابق علي عبدالله صالح الذي قتل على ايدي حلفائه الحوثيين قبل عشرة ايام مباشرة بعيد انفتاحه على السعودية.

كما ان الحزب عضو رئيسي في تحالف القوى الجنوبية في اليمن الذي يضم ايضا قبائل واطرافا انفصالية. والحزب محسوب على القوى المعارضة للمتمردين الحوثيين في اليمن، الا ان عناصره لم تشارك بشكل فعال في المعارك.

Comments are closed.