فضيحة بيع الجوازات الدبلوماسية العراقية في خارجية الجعفري

فضيحة بيع الجوازات الدبلوماسية العراقية في خارجية الجعفري

فضيحة بيع الجوازات الدبلوماسية  العراقية في  خارجية الجعفري

بغداد  – ابو زينب المحمداوي – قريش :

يوماً بعد يوم تتكشف فضائح وزارة الخارجية تحت ادارة ابراهيم الجعفري  ، حيث
طالب النائب عن كتلة الاحرار غزوان الشباني،  اليوم الاربعاء، بتحقيق فوري بشأن اصدار جوازات دبلوماسية لموظفين في هيئة النزاهة، و كشف عن “مافيات” تبيع جوازات سفر دبلوماسية وتورط مفتش عام وزارة الخارجية فيها.

وقال الشباني في بيان اطلعت قريش عليه ، “نطالب بفتح تحقيق فوري وعاجل بشإن اصدار جوازات دبلوماسية لموظفين في هيئة النزاهة”، معتبرا ان “ذلك مخالفا للقانون”.

واضاف ان “هذه هي محاوله لاسكات هولاء الموظفين وعدم كشفهم مايجري من فساد بالوزارة”، مشيرا الى “وجود مافيات تبيع جوازات دبلوماسية لمجموعة من التجار وفق مبالغ طائلة”.

واكد الشباني “تورط مفتش عام وزارة الخارجية في عمليات البيع هذه بعلم الوزير”.

يذكر أن هيئة النزاهة، هي هيئة حكومية رسمية مستقلة معنية بالنزاهة العامة ومكافحة الفساد، أنشأت في العراق باسم مفوضية النزاهة العامة بموجب القانون النظامي الصادر عن مجلس الحكم العراقي وعدها الدستور العراقي الدائم لعام 2005 إحدى الهيئات المستقلة وجعلها خاضعة لرقابة مجلس النواب وبدل اسمها إلى هيئة النزاهة، وتهدف إلى منع الفساد ومكافحته ولها وسائلها القانونية في تحقيقه وتأدية وظيفتها، ويرأس الهيئة موظف بدرجة وزير يعينه رئيس الوزراء ولا تجوز إقالته إلا من مجلس النواب بالطريقة نفسها التي يقال بها الوزراء، وللهيئة نائب واحد، وتقوم بإصدار استبيان شهري يبين مؤشر تعاطي الرشوة في العراق.

Leave a Comment