بارزاني ومعصوم على مفترق طريق كلامي من كركوك

بارزاني ومعصوم على مفترق طريق كلامي من كركوك

بارزاني  ومعصوم على مفترق طريق كلامي من كركوك

قريش:

بدا كلاما مسعود بارزاني وفؤاد معصوم مختلفين في التعاطي مع ملف كركوك ، حيث

أكد زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني، مسعود بارزاني، الإثنين، دعمه لإجراء محادثات بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان في حال “أرادت بغداد حل المشاكل العالقة”، مبينا أن “أربيل بادرت بما يكفي كي لا تضع بغداد شروطا تعجيزية في طريق المفاوضات”، حسب قوله.
وقال بارزاني خلال لقائه مع الكوادر الحزبية ومسؤولي الوحدات الادارية واعضاء البرلمان ومجالس المحافظات المنتمين للحزب الديمقراطي الكردستاني في مناطق السليمانية وحلبجة ورابرين، اليوم، انه “لو كانت بغداد جادة في حل المشاكل مع اربيل فان حكومة الاقليم بادرت كي لا تضع الحكومة الاتحادية شروطا تعجيزية في طريق المفاوضات، ونحن ندعم اجراء مفاوضات بين حكومة الاقليم والحكومة الاتحادية”.
واضاف، ان “الشعب الكردي لم يهزم وانما تعرض للخيانة، والظروف الحالية وقتية وستنتصر ارادة الشعب في النهاية”، مؤكدا ان “الخيانة والاحتلال وفرض الامر الواقع بالسلاح لن يغيروا الهوية الكردستانية لكركوك وبقية المناطق الواقعة خارج ادارة الاقليم”.
واوضح بارزاني، أنه “اكدنا مرارا اننا نريد ان تكون كركوك والمناطق الاخرى نموذجا للتعايش السلمي للقوميات والمكونات المختلفة، وان فرض الامر الواقع لا يمكن قبوله بأي شكل من الاشكال”.

فيما رجع رئيس الجمهورية فؤاد معصوم من مدينة كركوك، الاثنين، عائدا الى السليمانية في ختام زيارة استغرقت يوما واحدا.
وذكر بيان لمكتب معصوم ان الاخير التقى خلال الزيارة محافظ كركوك بالوكالة راكان الجبوري وعددا من كبار المسؤولين والشخصيات الاجتماعية والاكاديمية في المحافظة.
واضاف البيان ان معصوم التقى أيضا عددا من أعضاء قائمة التآخي الكوردستانية في مجلس محافظة كركوك، وأكد خلال اللقاء ضرورة استئناف عمل المجلس وعودة وتسريع اختيار محافظ جديد لكركوك فضلا عن أهمية عودة الحياة الطبيعة الى المحافظة.
واشار البيان الى ان “معصوم سيواصل لقاءاته في السليمانية التي وصلها السبت الماضي في اطار جولته الحالية لأقليم كوردستان الهادفة الى تعزيز الثقة والتفاهم بين الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كوردستان والعمل على تجاوز الخلافات بما يضمن تمتين الوحدة والتضامن بين العراقيين كافة”

Leave a Comment