لماذا صدر أمر قضائي في بغداد باعتقال كوسرت رسول ؟

لماذا صدر أمر قضائي في بغداد باعتقال كوسرت رسول ؟

لماذا صدر أمر قضائي في بغداد باعتقال كوسرت رسول ؟

بغدادقريش :

 أمر مجلس القضاء الأعلى في العراق اليوم الخميس باعتقال نائب رئيس حكومة إقليم كردستان كوسرت رسول على خلفية تصريحات اعتبر فيها أن القوات العراقية التي سيطرت على مدينة كركوك “قوات محتلة”.

وكوسرت رسول من القيادات الاولى في حزب الاتحاد الوطني  الكردستاني منذ تأسيسه اثر الانشقاق المعروف عام ١٩٧٥ ،وكان في منتصف التسعينات من القرن الماضي من المتشددين في العداء للحزب الديمقراطي الكردستاني برئاسة مسعود بارزاني ، وقاد قوات الاتحاد الوطني وتقدم لاحتلال اربيل قبل تدخل  قوات الرئيس الراحل صدام حسين . الان كوسرت رسول يمثل الجناح الاقرب الى بارزاني ويقضي معظم وقته في اربيل وليس في السليمانية معقل حزبه الرئيسي ، كما له في اربيل  استثمارات تجارية وفي القطاع الصحي ايضاً .

ولكوسرت قوات مرتبطة به عسكريا وكانت الوحيدة التي رفضت الانسحاب من كركوك اول مرة ، لكنها انسحبت لاحقاً .

ويناصب جناح عائلة الرئيس الراحل جلال طالباني حليف الحكومة العراقية ، العداء لكوسرت ويعدونه فصيلا منشقاً من الناحية العملية .

فيما وصف  حزب الاتحاد الوطني الكردستاني اليوم الخميس صدور القاء القبض بحق النائب الأول لأمينه العام كوسرت رسول علي بانها “لا تساوي شيئا” مقابل مسيرته النضالية.

وقال المتحدث باسم الاتحاد سعدي بيره في مؤتمر صحفي عقده اليوم في أربيل اليوم، ان الرفيق كوسرت رسول كانت له انتقادات وعتاب وهي في محلها كونه قائداً عسكريا اولم يطلع على تفاصيل الانسحاب من كركوك وكذلك رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني لم يطلع أيضا على ذلك.

وأشار الى ان ثلاثة احكام اعدام كانت قد صدرت بحق رسول، في زمن النظام البائد واليوم صدر حكم اعتقاله أيضا، عادا تلك الاحكام بانها “لا تساوي اطلاقة واحدة اطلقها في مسيرته النضالية”.

ونفى بيره ما يتم الحديث عنه حول وجود نية للحزبين الرئيسين الديمقراطي والاتحاد للرجوع على نظام الادارتين، قائلا ان “لن تكون هناك ادارتان في كردستان، ولا نرجع الى هذا المربع كونه امرا خطيرا ويضر مصالح شعبنا ولن نفكر به في يوم من الأيام”.

وأصدرت محكمة تحقيق الرصافة في وقت سابق من اليوم أمرا بالقبض ضد النائب الاول للامين العام للاتحاد الوطني الكردستاني كوسرت رسول.

وذكر المتحدث الرسمي لمجلس القضاء الاعلى القاضي عبد الستار بيرقدار في بيان وزع ببغداد ، أن “محكمة تحقيق الرصافة أصدرت امرا بالقاء القبض بحق كوسرت رسول على خلفية تصريحاته الاخيرة التي أعتبر فيها قوات الجيش والشرطة الاتحادية في محافظة كركوك قوات محتلة”.

وأفاد بيرقدار أن “المحكمة اعتبرت تصريحات رسول اهانة وتحريضا على القوات المسلحة وأن أمر القبض صدر وفقا المادة 226 من قانون العقوبات العراقي”. وينظر السياسيون الى محاكم بغداد على انها مسيسة منذ حقبة نوري المالكي ، سيئة الصيت  بحسب عادل ابو هليل العضو في تيار الحكمة واضاف علينا ازالة هذه السمعة عن القضاء العراقي حتى لو اصدرنا تشريعا كلبرلمان في هذا الصدد .

Comments are closed.