قوات عراقية بتغطية تركية دخلت ثم غادرت معبر ابراهيم الخليل الاستراتيجي

قوات عراقية بتغطية تركية دخلت ثم غادرت معبر ابراهيم الخليل الاستراتيجي

قوات عراقية بتغطية تركية دخلت ثم غادرت معبر ابراهيم الخليل الاستراتيجي

 انقرة -زاخو – المعبر – قريش :

قالت مصادر أمن تركية الثلاثاء، إن القوات التركية والعراقية سيطرت  على معبر الخابور الحدودي، من دون قتال فيما انسحبت قوات البيشمركة ، ولكن بقي العلم الكردستاني الذي كان مرفوعا في مبنى المعبر  الى جانب علم عراقي وحيد كان موجودا من السابق . و تريد أن تتولى القوات العراقية ادارة المعبر بدلا  من قوات البشمركة الكردية، بحسب الوكالات التركية . ولكن مصدرا ابلغ قريش  الان بان عشر سيارات عراقية عسكرية دخلت المعبر وغادرت وتوقف الكمرك ساعتين ثم عاد بشكل عادي . في حين وقف القوات التركية على مبعدة . ولا يزال علم كردستان مرفوعا الى جانب العلم العراقي .

ومعبر الخابور الذي يحمل اسم إبراهيم الخليل في العراق هو نقطة العبور الرئيسية بين تركيا وإقليم كردستان العراق.

وأفاد مراسل  وكالة الأناضول التركية  أن مدرعات تقل جنودا أتراكا وعراقيين توجهت إلى المعبر المذكور وسط صافرات الإنذار.

وأضاف أن المدرعات خرجت من معسكر الشهيد “أرجومنت تركمان” التابع لقيادة اللواء 172 مدرع، تحت قيادة العميد أحمد قوروم أحمد قائد اللواء الثامن والعشرين ميكا، وإشراف وتنظيم اللواء سنان يايلا قائد الفيلق السابع التركي.

وأشار إلى أن القوات التركية والعراقية المذكورة كانت تشارك في المناورات العسكرية المشتركة المستمرة في ولاية شرناق.

وانطلقت مناورات عسكرية تركية في 18 من سبتمبر الماضي على بعد 3 كلم من معبر خابور الحدودي مع العراق، وانضمت إليها في الـ 26 من الشهر ذاته، وحدات تابعة للقوات المسلحة العراقية.

Leave a Comment