خامنئي يبلغ العبادي أنّ حل الحشد الشعبي خط أحمر وعليه أن لا يصغي للأمريكان

خامنئي يبلغ العبادي أنّ حل الحشد الشعبي خط أحمر وعليه أن لا يصغي للأمريكان

خامنئي يبلغ العبادي أنّ حل الحشد الشعبي خط أحمر وعليه أن لا يصغي للأمريكان

الكويت- قريش :

أفادت معلومات صحفية كويتية بأن المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي أكد لرئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، خلال زيارة الاخير الى طهران، ان حل قوات الحشد الشعبي “ممنوع”، مشيرة الى أن العبادي أبلغ خامنئي برغبة أميركا بحلّ الحشد رسمياً.

و بحسب مصادر مطلعة فقد ابدى قادة الحشد هادي العامري وابو مهزدي المهندس وشبل الزيدي امتعاضهم من عدم مبالاة الحكومة للخسائر الكبيرة التي تك؛بدها الحشد في اشتباكات مع قوات البيشمركة الكردية ، وقالت المصادر ان الجيش العراقي سبق ان ابلغ الحشد بحدود تحركاته لكنه اصر واندفع في مناطق متاخمة مع الاقليم وهذا غير مسموح به امريكيا .

وذكرت صحيفة الجريدة الكويتية المستقلة ، انه برغم الأجواء الجيدة التي أحاطت بزيارة العبادي لطهران والبيانات الإيجابية التي صدرت عقبها، الا ان مصدراً مطلعاً أكد لها ان خامنئي وبعد لقائه العبادي، شدد على أن قوات الحشد الشعبي يجب ألا تُحلّ، وذلك بعد أيام من دعوة وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون إيران وميليشياتها إلى الخروج من العراق، وتعهُّد العبادي بنزع سلاح أي فصيل عراقي يرفض الانصياع لأوامر الحكومة.

وقال المصدر إن خامنئي أبلغ العبادي أن بقاء الحشد حتى انتهاء العراق من جميع مشاكله الأمنية ضروري جداً، وأن الحشد يجب أن يكون مثل قوات “الباسيج” (قوات التعبئة الشعبية) سنداً للحكومة، وأن مكافأته على كل ما قام به من جهد يجب ألا تكون بحله، لافتاً إلى أن العبادي تحدث بصراحة وأبلغ خامنئي أن واشنطن مصرة على حل الحشد وإيجاد صيغة لذلك، مثل دمجه تماماً في القوات المسلحة، وألا تكون هناك قوات تأتمر بإمرة طهران داخل العراق.

ولفت إلى أن رئيس الحكومة العراقية قال للمرشد إن تيلرسون أكد له أن إدارة الرئيس دونالد ترمب ستواصل دعم خطوات حكومة بغداد المركزية تجاه إقليم كردستان، وإعادة سيطرة الجيش العراقي على كل أراضي البلاد، بشرط ألا يخرج الحشد الشعبي عن الحدود الموجود فيها حالياً، وألا يدخل أبداً إلى أراضي الإقليم.

Leave a Comment