انسحاب البيشمركة من جميع المناطق المتنازع عليها واحلال المليشيات الشيعية واليزيدية مكانها

انسحاب البيشمركة من جميع المناطق المتنازع عليها واحلال المليشيات الشيعية واليزيدية مكانها

انسحاب البيشمركة من جميع المناطق المتنازع عليها واحلال المليشيات الشيعية واليزيدية مكانها

ديالى  الموصل -اربيل – قريش :

انسحبت قوات البيشمركة الكردية لاسيما تلك التابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني بقيادة مسعود بارزاني  من محافطة ديالى وخاصة قضاء خانقين  وسهل نينوى وسنجار  وبعشيقة، وحلت مكانها قوات من مليشيات الشيعية والايزيدية التابعة للحشد المدعوم من ايران ، وبذلك طويت صفحة المناطق المتنازع عليها الى الابد وخرجت من سيطرة اقليم كردستان  ، بحسب مصدر في الدفاع العراقية .

وقالت وزارة البيشمركة في حكومة اقليم كردستان يوم الثلاثاء ان مهمة حماية قضاء سنجار انيطت الى مقاتلي البيشمركة الايزيديين اضافة الى مجاميع ايزيدية اخرى منخرطة في الحشد الشعبي العراق في خطوة تهدف لتجنب الاقتتال.

وأوضحت قيادة محور شرق دجلة في البيشمركة في بيان ورد لشفق نيوز، “في فجر اليوم الثلاثاء اتفق البيشمركة الايزيديون والمجاميع الأخرى من الايزيديين المنخرطة بالحشد الشعبي على عدم الاقتتال واراقة الدماء لتدخل تلك المجاميع داخل مدينة سنجار”.

وأضافت أن “حماية قضاء سنجار مناطة لقوات البيشمركة الايزيديين والبالغ عددهم ثمانية آلاف مقاتل من قيادة سنجار”.

وقال سكان محليون إن مجموعة ايزيدية تابعة لقوات الحشد الشعبي الشيعي العراقية بسطت سيطرتها الكاملة على مدينة سنجار التي تقطنها أغلبية ايزيدية.

وأضاف السكان أن المجموعة الايزيدية التي تعرف باسم لالش مددت سيطرتها على كافة أرجاء سنجار بعد انسحاب مقاتلي البيشمركة الكوردية في وقت متأخر الاثنين.

Comments are closed.