العبادي يرفع من باريس سقف مطالبه مع كردستان .. والتدخل الفرنسي أوهام

العبادي يرفع من باريس سقف مطالبه مع كردستان .. والتدخل الفرنسي أوهام

العبادي يرفع من باريس سقف مطالبه مع كردستان  .. والتدخل الفرنسي أوهام

باريس –  ( ايمان زمزم )  مراسلة قريش :

دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قوات البيشمركة (حرس إقليم كردستان العراق)، اليوم الخميس، إلى العمل تحت قيادته، مؤكدا أن بغداد لا تريد صداماً مع أربيل. وتخضع قوات البيشمركة إلى إدارة رئيس الإقليم مسعود بارزاني ولا تتلقى أوامرها من وزارة الدفاع العراقية رغم تصنيفها في الدستور العراقي على أنها قوات تتبع الدفاع الاتحادية.
وقال العبادي خلال مؤتمر صحفي عقده مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في باريس وبثه التلفزيون الرسمي،
أدعو قوات البيشمركة لأن تعمل مع القوات العراقية في المناطق المتنازع عليها للحفاظ على الأمن، وان تكون تحت قيادة القوات الاتحادية . وأكد العبادي أن ;بغداد لا تريد مواجهة مسلحة مع القوات الكردية بعد الاستفتاء على استقلال إقليم شمالي البلاد ، مؤكداً ان القوات العراقية لم تبق أمامها سوى الشريط الحدودي مع سوريا لإنهاء تنظيم داعش الارهابي . من جهته أكد الرئيس الفرنسي خلال المؤتمر الصحفي على ضرورة تبني الحوار للتعامل مع تداعيات استفتاء إقليم شمال العراق. وأضاف،
;نريد من العراق الانخراط في المصالحة الوطنية في البلاد، للحفاظ على استقرار ووحدة العراق، فرنسا تدعم وحدة العراق وسلامة أراضيه . وشدد ماكرون على أن الحوار هو الحل الوحيد لأزمة الاستفتاء

وقال مصدر فرنسي مطلع ان الاليزيه يميل الى موقف بغداد اكثر من ميله الى الاقليم الكردي ، واضاف في تصريح لمراسلة قريش في بازيس ان باريس غير جادة في رعاية حوار بين بغداد واربيل في ظل تعقد المشهد الدولي في المنطقة .
فيما رحب نائب رئيس لجنة الداخلية والاسايش في برلمان كردستان ناظم كبير، بمبادرة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون للتوسط بين بغداد واربيل لفتح آفاق الحوار وحل الازمة الناتجة عن إقامة استفتاء انفصال اقليم كردستان عن العراق.
وقال كبير لراديو المربد المحلي ان القيادة السياسية في الاقليم تدعو الى فتح آفاق الحوار للتوصل لحلول حول المسائل الخلافية لإنهاء الازمة، مبينا ان الاقليم لم يغلق ابواب الحوار مع بغداد ويتطلع الى انهاء جميع المشاكل.
وكان الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون أكد اليوم استعداد بلاده للعب دور الوساطة بين الحكومة المركزية في بغداد وإقليم كردستان لحل ازمة الانفصال عبر اقامة حوار يؤكد على سلامة ووحدة وسيادة العراق على كامل اراضيه، وفيما اكد التزام بلاده بدعم العراق في مواجهة داعش، لفت الى ان الاسابيع المقبلة ستكون حاسمة.

Leave a Comment