الرئيس العراقي والسفير الأمريكي يشددان على لغة الحوار في أزمة كركوك

الرئيس العراقي والسفير الأمريكي يشددان على لغة الحوار في أزمة كركوك

الرئيس العراقي والسفير الأمريكي يشددان على لغة الحوار في أزمة كركوك
معصوم والسفير الامريكي ببغداد
 بغداد – قريش :

دعا الرئيس العراقي فؤاد معصوم، خلال لقائه، اليوم، السفير الامريكي في العراق دوغلاس سيليمان، الى وقف تفاقم النزاع في محافظة كركوك والعودة “الفورية” للحوار، و شدد على ضرورة ابتعاد أطراف الخلاف كافة عن التصعيد والخطابات المتشنجة.

وقالت رئاسة الجمهورية في بيان صدر، اليوم، إن “رئيس الجمهورية فؤاد معصوم استقبل في قصر السلام ببغداد، صباح اليوم، سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى العراق دوغلاس سيليمان”، مبينة أنه “بحث معه علاقات التعاون والصداقة بين البلدين”.

وأوضحت أنه “جرى خلال اللقاء التركيز على المستجدات السياسية والأمنية في البلاد، لاسيما التطورات الأخيرة في محافظة كركوك”.

وشدد معصوم، بحسب البيان، على “ضرورة وقف تفاقم النزاع في كركوك، ولزوم بذل أقصى الجهود للعودة الفورية إلى الحوار لحل الخلافات على أساس الدستور، وعبر الحوار بما يفضي إلى نشر السلم والاستقرار السياسي والأمني”.

وأوضح البيان أن معصوم “ركز على ضرورة شروع القيادات السياسية العمل من أجل ايجاد أرضية مقبولة وتفاهمات وطيدة تسهم بوضع حلول فورية للمشاكل المندلعة في كركوك وكافة مشاكل البلاد، لا سيما بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان”، مشيرا إلى “أهمية الحفاظ على الوحدة الوطنية وحياة المواطنين”.

من جانبه أكد السفير سيليمان “حرص الولايات المتحدة على استقرار العراق”، واستعدادها “لتقديم اي دعم لمساعدة العراقين في تجاوز هذه المشكلة”، مؤكدا “تواصل دعم بلاده للعراق في حربه ضد الارهاب”.

Comments are closed.