نوري المالكي يغرّد مبشّراً بجدية التحالف الايراني التركي العراقي ضد كردستان

نوري المالكي يغرّد مبشّراً بجدية التحالف الايراني التركي العراقي ضد كردستان

نوري المالكي يغرّد مبشّراً بجدية التحالف الايراني التركي العراقي ضد كردستان

 قريش :
حذر نوري المالكي الموصوف بيد ايران الضاربة في العراق ، الخميس، القادة الكرد من جدية العراق وتركيا وإيران في المقاطعة حتى التراجع عن استفتاء الانفصال الذي أجري في إقليم كردستان بالخامس والعشرين من أيلول الحالي، داعيا إياهم للتراجع عمّا وصفه بـ”المسار الخاطئ” قبل أن “يفوت الأوان”.

وقال المالكي المشهود له عداءه الشخصي لمسعود بارزاني رئيس اقليم كردستان العراق ، في تغريدات على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي تويتر،، “أكرر ندائي لقادة إقليم كردستان للتراجع عن المسار الخاطئ الذي سلكوه في الاستفتاء للانفصال قبل فوات الأوان”.

ودعا المالكي القادة الكرد الذي سبق ان ازبد وارعد وهدد، إلى “الرأفة والعطف على الشعب الكردي الذي لم يمض وقت على العقوبات والحصار حتى أخذت العقوبات مآخذها”.

وأضاف “ليعلم القادة الكرد أن العراق ودوّل الجوار تركيا وإيران جادة في المقاطعة حتى التراجع عن هذه الممارسات الكارثية”.

وكان رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم أعلن، اليوم الخميس، عن اجتماع عراقي تركي إيراني مرتقب لمناقشة استفتاء إقليم كردستان.

وتوجه كرد العراق، الاثنين (25 أيلول 2017)، إلى صناديق الاقتراع للتصويت في استفتاء على انفصال إقليم كردستان كدولة مستقلة عن العراق، بالرغم من رفض بغداد والدول الإقليمية والمجتمع الدولي، فضلا عن أطراف كردية تحسبت للمخاطر المترتبة جراء هذه الخطوة.

وأعلنت مفوضية الانتخابات والاستفتاء في إقليم كردستان، أمس الأربعاء (27 أيلول 2017)، عن النتائج الأولية لاستفتاء انفصال الإقليم عن العراق، مشيرةً إلى أن أكثر من 92% من نسبة المشاركين صوتوا بـ”نعم” للاستقلال.

Leave a Comment