حراك سريع في بغداد حول الاستفتاء وقيادي كردي يكشف عن البديل المعروض

حراك سريع في بغداد حول الاستفتاء وقيادي كردي يكشف عن البديل المعروض

حراك سريع في بغداد حول الاستفتاء وقيادي كردي يكشف عن البديل المعروض

بغداداربيلقريش :

بعد ساعات من طلب واشنطن من اقليم كردستان  التخلي عن الاستفتاء ،

دعا رئيس التحالف الوطني الحاكم ببغداد عمار الحكيم، السبت، القيادات الكردية الى تأجيل الاستفتاء واللجوء للحوار، محذرا من سلبية التصعيد على جميع الاطراف.

وقال مكتب الحكيم في بيان اليوم ان “رئيس التحالف الوطني عمار الحكيم هاتف القيادات الكردية، وحثهم على تاجيل الاستفتاء المزمع اقامته في الاقليم”.

ودعا الحكيم بحسب البيان القيادات الكردية الى “العمل على حوار جدي ومعمق وبناء واستثمار الوقت لتدارك الامر، محذرا “من سلبية التصعيد على جميع الاطراف”.

فيما افاد مصدر مطلع، السبت، بأن رئاسة البرلمان سترسل دعوة لرئيس الجمهورية فؤاد معصوم ورئيس الوزراء حيدر العبادي لحضور جلسة اليوم لمناقشة الاستفتاء.

وقال المصدر ان “رئاسة البرلمان سترسل دعوة الى رئيسي الجمهورية فؤاد معصوم والوزراء حيدر العبادي لحضور جلسة اليوم لمناقشة الاستفتاء”.

واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، انه “في حال تعذر حضورهما لجلسة اليوم، فتتحول الى يوم غد كجلسة خاصة لمناقشة ذلك”.

وكشف قيادي كردي مقرب من رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني، عن تفاصيل مقترح الدول العظمى بشأن تأجيل الاستفتاء، مشيرا إلى أن هذه الدول ستعمل على حل المشاكل بين أربيل وبغداد.
وقال سكرتير الحزب الاشتراكي الكردستاني محمد حاجي محمود في تصريح صحفي اليوم السبت، إن “الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والأمم المتحدة عرضت مناقشة أوضاع الإقليم، بما في ذلك استفتاء الاستقلال في الأمم المتحدة، مقابل إرجاء القيادة الكردستانية الاستفتاء عامين”.

وأضاف أن “المبعوث الأمريكي للتحالف الدولي لمحاربة داعش بريت ماكغورك، وسفراء الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا ورئيس بعثة الأمم المتحدة في العراق، قدموا هذا العرض إلى بارزاني أول أمس”، لافتا إلى أنهم “أكدوا أنه في حال رفضه فإن على الإقليم تحمل التبعات”.
وتابع أن “ممثلي هذه الدول أشاروا إلى أن اجتماع الأمم المتحدة سيبحث ملف العراق، بما فيه إقليم كردستان واستفتاء الاستقلال، على أن تحاول الدول الثلاث والأمم المتحدة حل المشكلات القائمة بين الإقليم والحكومة الاتحادية”.
وصوت برلمان إقليم كردستان، أمس الجمعة، بالإجماع على إجراء الاستفتاء في 25 أيلول الجاري.
وجدد بارزاني رفضه تأجيل الاستفتاء، كونه وسيلة لتحقيق الاستقلال وليس هدفا، وفيما دعا الشعب إلى التوجه نحو الاستفتاء، أكد أنه “لم يتلق” البديل عنه حتى اليوم.
وأشار بارزاني خلال مشاركته في فعالية جماهيرية بمدينة زاخو قبل يومين، إلى أن المفاوضات والمباحثات ستستمر في الأيام القادمة، وأن مجلس الأمن الدولي أيضا دخل على خط المباحثات بشأن الاستفتاء، مؤكدا أن “الرد الموحد على هذا الموضوع هو إيجاد بديل يضمن حقوق ومصالح شعب كردستان وتقبله القيادة السياسية الكردستانية، وأما إذا كان هدفهم هو تأجيل الاستفتاء، فإن هذا المقترح غير مقبول لدينا بتاتا.. سنجري الاستفتاء وليحصل ما يحصل”.

Comments are closed.