تصفية معارضة سورية شهيرة وابنتها في اسطنبول.. تركيا مكان غير آمن للسياسيين ؟

 تصفية معارضة سورية شهيرة وابنتها في اسطنبول.. تركيا مكان غير آمن للسياسيين ؟

 تصفية معارضة سورية شهيرة وابنتها في اسطنبول.. تركيا مكان غير آمن للسياسيين ؟

تناقل  السوريون مساء الخميس  بسرعة كبيرة نبأ مقتل المعارضة السورية  الشهيرة عروبة بركات وابنتها الاعلامية حلا بركات في إسطنبول.

وما زال الغموض يكتنف الحادثة وقالت العائلة إن الشرطة التركية باشرت التحقيق. ولم يصدر بعد أي تصريح رسمي حول تفاصيل الحادث عن الشرطة.

واتهم معارضون عناصر الامن التركي بالتواطؤ مع المخابرات السورية كما حدث في مرات سابقة بحسب قولهم وقال اخرون انه اختراق امني لا يقل عن اختراقات داعش ، وان اسطنبول ليست مكانا آمناً للسياسيين المعارضين بسبب انفتاح البلاد وسهولة اختراقها وتجنيد العملاء الذين ينفذون الاغتيارات باجور رخيصة .

وأعلنت أخت  شذى بركات  شقيقة ع المغدورة عروبة على صفحتها على فيسبوك مقتلها، قائلة: “اغتالت يد الظلم والطغيان أختي الدكتورة عروبة بركات وابنتها حلا بركات في شقتهما في اسطنبول”.


عروبة بركات وابنتها حلا

واتهمت في معرض نعيها لأختها نظام البعث باغتيالها قائلة إنه “شردها منذ الثمانينيات إلى أن اغتالها أخيراً في أرض غريبة”.

وعملت حلا في مجال الصحافة، وتحمل الجنسية الأميركية، وقد درست العلوم السياسية في جامعة إسطنبول، وكانت تخرجت قبل فترة قصيرة، .

Comments are closed.