محامي سلطان هاشم وزير الدفاع العراقي المعتقل يبلغ (قريش) حقيقة ماجرى

محامي سلطان هاشم وزير الدفاع العراقي المعتقل يبلغ (قريش) حقيقة ماجرى

محامي سلطان هاشم  وزير الدفاع العراقي المعتقل يبلغ (قريش) حقيقة ماجرى
المحامي سليمان ياسين عباس

بغداد – اسطنبول –قريش :
سرت في الايام القليلة الأخيرة تصريحات في مواقع تبين لاحقاً إنها وهمية وأخرى على مواقع التواصل الاجتماعي ، تفيد بأن السلطات العراقية أطلقت سراح الفريق الاول الركن سلطان هاشم وزير الدفاع العراقي في زمن الرئيس الراحل صدام حسين . وقالت تلك الاخبار ان هاشم وهو أبرز القيادات العسكرية العراقية وآخر وزير للدفاع قبل احتلال امريكا للعراق ، غادر الى دولة الامارات او قطر، بعد مغادرته السجن مباشرة .
( قريش) تحدثت الى المحامي سليمان ياسين عباس المكلف في المراحل السابقة ملف الدفاع عن الوزير العراقي المعتقل والذي صدرت ضده أحكام بالاعدام ثلاث مرات و بالسجن المؤبد أيضاً، حيث أكد عباس وهو لايزال متابعاً لملفه ، ان كل ماصدر من اخبار هي شائعات كما كان يحصل في السابق ، وانها شائعات مغرضة ، حيث لا يزال الفريق الاول سلطان في سجن الناصرية جنوبي العراق ، مع زملائه من رجال الحكم السابق .

سلطان هاشم

وقال المحامي سليمان ياسين عباس في تصريحه لمراسل (قريش) ان عائلة الوزير المعتقل زارته في سجن الناصرية آخر مرة في الثالث والعشرين من شهر آب ( أغسطس) الماضي وتم التأكد انه لايزال في السجن وان اي عفو لم يصدر بشأنه كما قالت الشائعات . ولفت عبّاس الى ان الشائعات جرى اطلاقها قبل تاريخ هذه الزيارة.
وسلطان هاشم احمد يتحدر من قبيلة طي في الموصل حيث ولد هناك عام ١٩٤٤ ، وشارك في قتال الحرب العراقية الايرانية وكان قائد فيلق حين انتهت الحرب عام ١٩٨٨ ، وهو ما يعزو تشدد المحكمة الخاصة المنبثقة عن الموالين لايران في العراق ضده ،بالرغم من انه ليس سياسياً وكان رجلاً محترفاً المهنة العسكرية في دولة لها سيادة وقوانين وسياقات تنفيذ عسكري معروفة .
وقاد سلطان هاشم الضابط العراقي الاكثر شعبية في صفوف القوات المسلحة ، مفاوضات خيمة صفوان مع القائد الامريكي شوارسكوف حين جرى وقف اطلاق النار في اعقاب انتهاء حرب الكويت عام ١٩٩١ .

Comments are closed.