الجعفري يصف الأنبار بمحافظة الارهاب أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة

الجعفري يصف الأنبار بمحافظة الارهاب أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة

الجعفري يصف الأنبار بمحافظة الارهاب أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة

 بغداد – قريش : اختلف عدد من النواب العراقيين حول المطالبة بمحاسبة ابراهيم الجعفري وزير الخارجية العراقي بسبب الخطاب الذي القاه في الجمعية العامة للامم المتحدة ، وجد بعض النواب ان من العبث الاستماع لخطاب الجعفري وليس التدقيق فيه ، فهر صاحب شطحات تنتمي الى عالم آخر ، وغالبا ما تثير السخرية . في حين رأى آخرون ضرورة محاسبته حفاظاً على سمعة العراق ، وكون العالم لا يعرف شيئا عن القدرات العقلية والاستيعابية والحزبية للجعفري . حيث طالب النائب  العراقي عن محافظة الانبار عادل خميس المحلاوي، وزير الخارجية ابراهيم الجعفري بايضاح رسمي عن وصفه احدى المحافظات العراقية بـ”محافظة الإرهاب”، فيما دعا لجنة العلاقات الخارجية النيابية “لاستدعاء الجعفري ومساءلته”. وداس الجعفري على مشاعر آلاف العراقيين السنة في الانبار الذين كانوا ضحايا الانبار او اولئك الذين قاتلوا الارهاب واستشهدوا في سبيل ذلك ايضاً .

وقال المحلاوي ، إن “الجعفري في تعداده للمحافظات المنكوبة أمام الجمعية العامة للامم المتحدة، وعندما جاء الدور على محافظة الانبار، قال محافظة الارهاب مما يعطي دلالة بأنه يقصدها”.

وأضاف المحلاوي، “كنا ننتظر توضيحا لهذا التصريح من وزارة الخارجية خلال الايام الماضية وخاصة ان التصريح تم تداوله بقوة في وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي ولاقى انتقادات واسعة ولكن لم يصدر ليومنا هذا اي توضيح”، موضحا أن ذلك “يفسر بان التصريح مقصود واساءة متعمدة”.

Leave a Comment