قائد عمليات قادمون ياتلعفر يعلن تدمير خطوط دفاع داعش

قائد عمليات قادمون ياتلعفر يعلن تدمير خطوط دفاع داعش

قائد عمليات قادمون ياتلعفر يعلن تدمير خطوط دفاع داعش

قريش:

أكد قائد عمليات “قادمون يا تلعفر” الفريق الركن عبد الأمير رشيد يار الله اليوم الأحد، تدمير خطوط تحصين  وصد داعش من عدة محاور باتجاه مركز المدينة، معتبرا أن ذلك يعد بتحقيق النصر.

وقال يار الله في بيان اليوم بعد ساعات من اعلان  حيدر العبادي رئيس الوزراء انطلاق عمليات استعادة مدينة تلعفر، آخر أكبر معاقل تنظيم داعش في محافظة نينوى بشمال العراق. ، إن “قواتكم المشتركة بكل تشكيلاتها ومسمياتها لن يهدأ لها بال أو يغفو لها جفن إلا عندما يتم تحرير كامل التراب العراقي من دنس عصابات داعش الإرهابية”.

وأضاف يار الله، “في هذه الساعات يتقدم أبناؤكم بكل ثبات وعزم وإرادة بمعنويات عالية جدا مستبشرين فرحين يتسابقون إلى بلوغ أهدافهم في تدمير خطوط تحصين العدو من عدة محاور باتجاه مركز مدينة تلعفر”، مشيرا إلى “اشتراك أبطال الجيش العراقي (الفرقة المدرعة التاسعة والفرق الخامسة عشرة والسادسة عشرة وصنوف المدفعية والهندسة العسكرية والطبابة والصنوف الخدمية الأخري) وأبطال قوات مكافحة الإرهاب من العمليات الخاصة الأولى والثالثة وأبطال الشرطة الاتحادية من الفرق الآلية وفرقة الرد السريع والفرقة السادسة وأبطال قوات الحشد الشعبي، وبإسناد من صقور العراق من القوة الجوية وأبطال طيران الجيش العراقي ودعم طيران التحالف الدولي”.

وخاطب يار الله أبناء الشعب العراقي بالقول، “كما عهدتم أبناءكم رجال النصر أين ما حلوا سيزفون لنا بشائر الانتصارات”، داعيا وسائل الإعلام لـ”الالتزام بالتوصيات والتنسيق مع خلية الإعلام الحربي في تغطية العمليات العسكرية”.

 

Comments are closed.