غضب تركيا على حزب طالباني ينسحب الى أهالي السليمانية

غضب تركيا على حزب طالباني ينسحب الى أهالي السليمانية

غضب تركيا على حزب طالباني ينسحب الى أهالي السليمانية

السليمانية – قريش

تداعيات سريعة بين تركيا وحزب كردي كبير في اقليم كردستان العراقي ، محورها التنسيق الامني مع حزب العمال الكردستاني المحظور والمتهم بالارهاب في تركيا ، جرى اثرها طرد ممثل حزب الاتحاد الوطني  الكردستاني من انقرة خلال ٢٤ ساعة من انذاره وعاد الى السليمانية قبل يومين. 

وقال مراسل قريش في العراق ان وزير الخارجية التركي جاويش اوغلو تجاهل في زيارته قبل ايام اللقاء مع قياديين في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني فيما التقى مع قيادة الجماعة الاسلامية الكردية فضلا عن رئيس الاقليم وزعيم الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني .

جاويش اوغلو مع زعيم الجماعة الاسلامية الكردية
فيما قالت وسائل إعلام تابعة للاتحاد الوطني الكردستاني الذي يرأسه جلال طالباني ، الجمعة، بأن تركيا أوقفت منح أهالي السليمانية تأشيرات الدخول الى أراضيها، محذرة من حصول تأثير “سلبي” على مواطني المحافظة بسبب القرار.

وذكرت قناة “كوردسات نيوز” التابعة للاتحاد الوطني الكردستاني  إن “القنصلية التركية في أربيل قررت تعليق منح أهالي محافظة السليمانية تأشيرة الدخول الى تركيا”.

وأضافت القناة، أن “مدة تعليق التأشيرة غير محددة”، محذرة من “أنها ستؤثر سلبا على مواطني المحافظة”.

وتأتي هذه المعلومات بالتزامن مع قرار الحكومة التركية بإغلاق مكتب الاتحاد الوطني الكردستاني في أنقرة ومغادرة ممثله بهروز كلالي تركيا بالعودة إلى السليمانية.

وتشير المصادر الإعلامية في إقليم كردستان إلى أن أزمة سياسية اندلعت بين تركيا والاتحاد الوطني الكردستاني عقب حادث اختطاف مواطنين أتراك في منطقة دوكان قرب السليمانية من قبل حزب العمال الكردستاني قبل عدة أيام.

Comments are closed.