تركيا تعد تونس بمقاضاة قيادي الإخوان وجدي غنيم

تركيا تعد تونس بمقاضاة قيادي الإخوان وجدي غنيم

تركيا تعد تونس بمقاضاة قيادي الإخوان وجدي غنيم

تونس –  قريش :

أفادت وزارة الشؤون الخارجية  في تونس بأنّ سفير جمهورية تركيا بتونس، عمر فاروق دوغان، حضر امس الاول بمقرّ الوزارة لإبلاغ الموقف الرسمي التركي من تصريحات القيادي المصري في جماعة الاخوان المسلمين وجدي غنيم، التي كفر فيها رئيس الجمهورية التونسية الباجي قائد السبسي، حيث أكد انزعاج حكومته من هذه التصريحات وعدم قبولها لها ورفضها قطعيا.

وأفاد بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية أن الديبلوماسي التركي أكد أن سلطات بلاده شرعت في اتخاذ الإجراءات اللازمة لمقاضاة وجدي غنيم.

فيما قالت مصادر تركية ان الاجراء الاسهل لتركيا اليوم هو تسفير غنيم من اراضيها افضل من الدخول معه في قضية مقاضاة قد تتحول الى سجال سياسي ليس من مصلحة الحكومة التركية الان .

كما بين السفير، وفق ذات المصدر، أن حكومة بلاده تتقاسم شعور الشعب التونسي إزاء هذه التصريحات ولن تسمح بأي نشاط أو تصريحات من شأنها تعكير صفو العلاقات بين البلدين، موضحا أن تركيا ترفض أن تكون أراضيها ساحة لاحتضان أي عمل ضد الشعب والحكومة التونسيين.

يذكر أن وزارة الخارجية كانت استدعت السفير التركي، الأربعاء 23 أوت الحالي، للتعبير عن “استنكارها الشديد للتصريحات المشينة الصادرة عن الشخص المذكور واستغرابها من استغلاله لإقامته في تركيا للتهجّم على الدولة التونسية ورموزها”.

وأوضحت أنها دعت الدبلوماسي التركي، اعتباراً للعلاقات الوطيدة التي تربط البلدين الشقيقين، إلى إبلاغ عاصمته طلب الحكومة التونسية أن تتبنى السلطات التركية رد فعل سريع على هذه التصريحات المشينة وأن تتخذ كل الإجراءات اللازمة ضد هذا الشخص.

ويشار إلى أنّ “الداعية” المصري وجدي غنيم نشر “فيديو” على الانترنات كفر فيه رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي ووصفه “بالمجرم الكافر المرتد عن الإسلام والعلماني”، وذلك على خلفية دعوته للنظر في مسألة المساواة بين الجنسين في تقسيم الإرث وزواج المسلمة بغير المسلم، فضلا عن تكفيره لمجلس نواب الشعب

Comments are closed.