القوات الكردية تعلن اصطيادها مائتي داعشي بين النازحين من نواحي تلعفر

القوات الكردية تعلن اصطيادها مائتي داعشي بين النازحين من نواحي تلعفر

القوات الكردية تعلن اصطيادها مائتي داعشي بين النازحين من نواحي تلعفر

اعلن قائد في قوات البيشمركة الكردية، عن تمكن قواته من اعتقال 200 من ارهابيي “داعش” من بين النازحين من ناحية العياضية التابعد لقضاء تلعفر بمحافظة نينوى بعد ظهر اليوم.
وقال القائد في قيادة دهوك لقوات البيشمركة في محور زمار، الرائد سردار برواري، ان القوات العراقية شنت اليوم هجوما واسعا على ناحية العياضية ، لافتا الى حصول اقتتال عنيف بين الجانبين.
واضاف برواري ان القتال العنيف تسبب بفرار نحو 2000 مدني من العياضية ووصلوا الى محور زمار في قرية سهل المالح حيث تواجد قوات البيشمركة، لافتا الى استمرار تدفق النازحين الفارين من المنطقة.
وافاد بان البيشمركة قامت بعملية تفتيش وتدقيق لهويات الفارين فتبين لها ان من بينهم 200 ارهابي تابع لتنظيم “داعش”، لافتا الى اعتقال هؤلاء الارهابيين منقبل البيشمركة والاسايش.
على صعيد اخر قال القائد في قوات البيشمركة في محور زمار المقدم ارشد برواري ان المعرك الدائرة في العياضية مازالت شرسة، موضحا ان طائرات قوات التحالف الدولي تقوم بقصف مواقع الارهابيين بكثافة.

من جهة اخرى ،عثر جنود عراقيون، خلال عملية تمشيط المناطق المحررة في تلعفر، على مئات الوثائق التابعة لمقاتلي “داعش”.
وبحسب مصدر بالحشد الشعبي فأن هذه الوثائق تم العثور عليها في مبنى ديوان الجند في تنظيم “داعش”.
وأشار المصدر إلى أن ذلك الديوان كانت داخله مئات الوثائق التي سيتم نقلها إلى المخابرات لدراستها، مضيفا أن الوثائق تابعة لمقاتلي “داعش” الأجانب، ومعظمهم ينحدرون من أوزبكستان وطاجيكستان وقيرغيزستان وكذلك من السودان والصين.
وتحتوي هذه الوثائق على معلومات عن فترة إقامتهم في صفوف “داعش” والمعارك التي شاركوا بها على أراضي أفغانستان وسوريا والعراق.

Comments are closed.