نيويورك تايمز تعرض أدلة انتصار إيران على أمريكا في العراق

نيويورك تايمز تعرض أدلة انتصار إيران على أمريكا في العراق

نيويورك تايمز تعرض أدلة انتصار إيران على أمريكا في العراق

لندن –قريش :
يقول تيم ارانغو، مراسل صحيفة نيويورك تايمزالامريكية في مستهل تقرير نشرته الصحيفة بتاريخ ١٥ تموز ٢٠١٧ انك اذا ما دخلت الى أي محل أغذية في بغداد تقريبا، ستجد البضاعة كلها  قادمة من ايران ، من الحليب الى الالبان حتى الدجاج. واذا ما قلبت القنوات الفضائية من واحدة الى اخرى، ستجد معظم برامجها متعاطفاً مع إيران. وعندما ترتفع بناية جديدة في بغداد فان الاسمنت والطابوق المستخدم في البناء مستورد من ايران. وعندما يشعر الشاب العراقي بالضجر، فان حبوب المخدرات التي سيتناولها سراً، سيكون معظمها قد هرب من ايران ودخل العراق عبر الحدود الطويلة بين البلدين. حيث تباع حبة المخدر بأقل من سعرها الحقيقي بعشرين ضعفاً في باب الشرقي بغداد .
ويمضي الصحفي قائلا بان ما تقدم هو نصف الحكاية، فالميليشات المدعومة ايرانيا تبسط سيطرتها على البلاد لتأمين ممر لعبور الرجال والسلاح  من ايران الى سوريا ولبنان  عبر الاراضي العراقية. ولن تجد مسؤولاً أو وزيراً عراقياً في الدولة مستمرا في منصبه اذا لم يكن قد حظي بمباركة ايران. يخلص المراسل الى القول بان الولايات المتحدة قد هزمت في العراق وان ايران انتصرت بعدما قضت على العراق الذي كان يشكل مصدر تهديد لها وحولته الى منصة انطلاق لها لنشر نفوذها في المنطقة.
واليوم اعلنت ايران رغبتها في اعمار الموصل بعد تدميرها بنسبة ثمانين بالمائة .

Comments are closed.