مصدر دبلوماسي يبلغ (قريش) بالأسباب السرية للأزمة بين السعودية وقطر ولماذا تلعب اسرائيل دور المنتظر

مصدر دبلوماسي يبلغ (قريش) بالأسباب السرية للأزمة بين السعودية وقطر ولماذا تلعب اسرائيل دور المنتظر

مصدر دبلوماسي يبلغ (قريش)  بالأسباب السرية للأزمة بين السعودية وقطر ولماذا تلعب اسرائيل دور المنتظر

بيروتقريش:

قال مصدر دبلوماسي عربي في بيروت ان السعودية والامارات وحلفاءهما لا يريدون للازمة مع قطر ان تنتهي بهذه السرعة قبل ان تكون الغاية من المقاطعة قد حققت اهدافها في ايذاء قطر واضعافها  . واضاف المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه لمراسلة قريش  ان المستفيد الاساس للنتائج السريعة من الازمة هي مصر التي تعد ضرب الاخوان المسلمين هدفاً استراتيجياً مستمراَ ، ولفت المصدر الى ان اهداف السعودية مختلفة البتة وذات بعد استراتيجي عميق يخص تغيير خريطة المنطقة في شبه الجزيرة العربية بالحاق اليمن وقطر الى المملكة السعودية كأنظمة تابعة قبل الاعلان في حدود خمس عشرة سنة عن ضمهما جغرافياً ايضاً .

 واشار المصدر ان الرياض تلقت الضوء الاخضر من واشنطن في اعادة ترتيب وضع منطقة الخليج بما يكفل مصالحها ويديم المصالح العليا مع الولايات المتحدة وتتكفل السعودية قيادة التطبيع مع اسرائيل في العالم العربي والاسلامي ، وهي المهمة التي لاتستطيع قطر انجازها لصالح اسرائيل في المرحلة المقبلة في حين ان العقدين الماضيين كانت الدوحة في علاقاتها مع اسرائيل المعبر الاساس  للدولة العبرية مع الخليج وهذا الامتياز لم يعد حكرا للقطريين بل ان الدوحة غير مؤهلة لتنفيذ التطبيع الاكبر وهي مهمة تبدو فيها السعودية اكثر اقناعاً للعالم الاسلامي . كما ان الامر  بات مغريا لاسرائيل في ان ترى السعودية قلب العالم الاسلامي منخرطا مع مشروعها  . وقال المصدر ان ادراج السعودية لفقرة طرد حماس من قطر هي عربون ترضية وقبول مقدم لتل  ابيب، واستدرك المصدر ، لكن في الوقت ذاته تلعب اسرائيل دور المنتظر للطرف الاقوى المنتصر ليكون التعامل معه مباشراً ومضموناً ، لأن العلاقات القطرية المتداخلة في العالم  لاسيما دنيا المال والغاز تحتم التروي قليلاً ، وعدم التسليم  بهزيمة قطر المبكرة.

كما يضاف الى ذلك تبني ايران وتركيا الموقف القطري ولا احد يعرف ما امكاناتهما في دعم الشيخ تميم

وقال المصدر ان من  الشروط المفروضة على قطر خفض التمثيل الدبلوماسي مع ايران في حين ان دول الخليج تقيم علاقات كاملة مع ايران مثل الكويت والامارات وسلطنة عمان

وختم المصدر بالقول اننا لو افترضنا ان قطر نفذت المطالب فإنها ستواجه مطالب اخرى ، لأن المخطط هو خلق ازمة كبرى ليتم تحت جنحها تمرير مشاريع كبيرة مستعصية منها الملف الفلسطيني الذي يتحاشاه الخطاب السعودي وبالاخص خطاب ولي العهد محمد بن سلمان

وفي الدوحة اعلن مدير مكتب الاتصال الحكومي بدولة قطر الشيخ سيف بن احمد السبت في بيان ان مطالب دول الحصار “ليس لمحاربة الارهاب بل للحد من سيادة دولة قطر والتدخل في سياستها الخارجية”.

وقال ان هذه المطالب لا تتسق مع المعايير التي وضعها كل من الخارجية الأميركية و البريطانية بأن تكون “منطقية وقابلة للتنفيذ” و”واقعية ومتوازنة”.

وتعكف قطر بحسب بيان لوزارة خارجيتها السبت على دراسة لائحة المطالب والتي تشمل 13 مطلبا لم يتم الاعلان عنها رسميا ولكن تم تسريبها بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي.

وطلبت السعودية والامارات والبحرين ومصر من الدوحة ان تنضم للرياض وحلفاؤها في حظر جماعة الاخوان المسلمين التي لطالما دعمتها.

واشتملت اللائحة التي تسلمتها الدوحة عن طريق الكويت، أيضا على إغلاق كل من سفارة إيران والقاعدة التي تديرها حليفتها تركيا على اراضيها وتلفزيون الجزيرة.

كما طالبت دول الخليج الدوحة بانهاء كل وسائل اتصالها بمجموعات المعارضة في هذه الدول.

Comments are closed.