العبادي من السعودية الى إيران : أكثر من مجاملات وأقل من وساطة اقليمية

العبادي من السعودية الى إيران : أكثر من مجاملات وأقل من وساطة اقليمية

العبادي من السعودية الى إيران : أكثر من مجاملات وأقل من وساطة اقليمية

بيروتقريش

في خطوة توازن سياسي ولعب دور الوساطة المبطنة كما يقول المراقبون طار حيدر العبادي رئيس الوزارء العراقي  من مكة المكرمة حيث التقى العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز الى طهران العدو الاوضح للرياض حيث اجتمع مع القيادة الايرانية اليوم . ونقل الاعلام الايراني عن العبادي  تأكيده حرص العراق على اعادة فتح الملاحة في شط العرب مع ايران، كما اشار الى أنه بحث مع المسؤولين الايرانيين تعزيز العلاقات الاقتصادية ومد انبوبي غاز في وسط العراق وجنوبه.

وقال العبادي خلال مؤتمر صحفي عقده مع نائب الرئيس روحاني اسحاق جهانغيري بطهران تابعه قريش، “ندين الاعتداءات الارهابية في طهران ومستعدون للتعاون معها في مجال القضاء على الارهاب”.

العبادي في ايران

وبحسب المراقبين فإن الحفاوة السعودية بالعبادي كانت على مستوى كبير جداً على العكس من زيارته الى ايران . ونقل عن ابراهيم الجعفري وزير الخارجية المرافق للعبادي في الزيارتين قوله : لم اكن اتوقع .وفسر كلامه على وجهين الاول الحفاوة في السعودية والثاني ضعف الاهتمام الايراني .

وأكد العبادي “سعي الحكومة على تحقيق الاستقرار في مرحلة ما بعد داعش والنهوض بالواقع الاقتصادي ورعاية المواطنين”.

واضاف  المسؤول العراقي الاكبر “بحثنا تعزيز العلاقات الاقتصادية مع الجانب الايراني ومد انبوبي غاز في وسط العراق وجنوبه”، مشددا على حرصه على “اعادة فتح الملاحة في شط العرب وازالة كل اثار الحرب العراقية الايرانية”.

وقال  العبادي”تمت مناقشة التسهيلات المقدمة الى زوار البلدين لاسيما في اربعينية الامام الحسين (ع) وفتحنا السنة الماضية اربع قنصليات واصدرنا اكثر من مليوني فيزا الى الزوار الايرانيين ونطلع الى تقديم مزيد من الخدمات للزائرين”.

 فيما من المقرر ان يزور العبادي الكويت مساء اليوم.

Comments are closed.