اعلان القطيعة الخليجية مع قطر بعد تعثر طردها من مجلس التعاون

اعلان القطيعة الخليجية مع قطر بعد تعثر طردها من مجلس التعاون

اعلان القطيعة الخليجية مع قطر بعد تعثر طردها من مجلس التعاون

بيروت- قريش :

تداول العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود بحضور نجله الامير محمد بن سلمان  مع الامين العام لمجلس التعاون الخليجي الاجراءات الكفيلة بطرد قطر من مجلس التعاون ، وبحسب مصادر خليجية مطلعة تحدثت الى مراسلة قريش في بيروت فإن هناك عوائق عدة تقف امام اصدار قرار الطرد لاسيما ان هناك تحفظا لدى سلطنة عمان والكويت على هكذا قرار  ، الامر الذي استدعى من  الرياض وحلفائها 

 الخليجيين  الى اتخاذ جملة من العقوبات والاجراءات الكفيلة بعزل قطر تمهيدا باخراجها من مجلس التعاون

وابرز تلك الاجراءات :

– قطع فوري للعلاقات الدبلوماسية مع قطر. أمرت البحرين والامارات دبلوماسييها بمغادرة الدوحة في غضون 48 ساعة. في العام 2014 استدعت الدول الثلاث سفراءها من الدوحة للاحتجاج على دعم قطر لجماعة الاخوان المسلمين.

– اغلاق المجالات الجوية للدول الاربع امام رحلات الخطوط الجوية القطرية واغلاق كافة المنافذ البحرية والبرية والجوية مع هذه الدولة في الساعات ال24 المقبلة.

قررت شركات “الاتحاد” و”طيران الامارات” و”فلاي دبي” تعليق رحلاتها الى الدوحة اعتبارا من صباح الثلاثاء. من جهتها علقت الخطوط الجوية القطرية رحلاتها مع السعودية بعدما قررت الخطوط السعودية اتخاذ اجراء مماثل.

– اغلاق الحدود البرية السعودية مع قطر، ومنع العبور في الأراضي والأجواء والمياه الإقليمية السعودية. كما قررت الامارات والبحرين ومصر اغلاق كافة المنافذ البحرية والجوية أمام الحركة القادمة والمغادرة إلى قطر.

– منع رعايا الدول الخليجية الثلاث من التوجه الى قطر.

– طلب من رعايا قطر، المقيمون والزائرون في الدول الخليجية الثلاث، مغادرة اراضيها في مهلة 14 يوما. هذا الاجراء يخالف اتفاق حرية التنقل داخل دول مجلس التعاون الخليجي (السعودية والبحرين والامارات والكويت وسلطنة عمان وقطر).

– اكدت السعودية التزامها وحرصها على توفير كل التسهيلات والخدمات للحجاج والمعتمرين القطريين.

Comments are closed.