أمير قطر بين كمّاشتي الدعمين الايراني والتركي .. فحوى مكالمة العيد مع روحاني

أمير قطر بين كمّاشتي الدعمين الايراني والتركي .. فحوى مكالمة العيد مع روحاني

أمير قطر بين كمّاشتي الدعمين الايراني والتركي  .. فحوى مكالمة العيد مع روحاني

بيروتقريش :

نالت قطر دعماً مزدوجا اول ايام عيد الفطر ، الاول من الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الذي رحب برفض قطر للشروط الخليجية التي تنص على طرد القاعدة التركية من قطر ، والدعم الثاني من ايران ، حيث تلقى اتصالا هاتفيا من الرئيس الايراني حسن روحاني، و

أكّد أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أنّ قطر مستعدة لـ “تنمية شاملة” للعلاقات مع إيران والتعاون لحل مشاكل العالم الإسلامي.

وقال تميم، في اتصاله مع  روحاني لمناسبة عيد الفطر، إن الدوحة منفتحة على التعامل والتعاون مع إيران، وأن العلاقات بين البلدين “كانت قوية ومتنامية”.

وبحسب مصدر ايراني  تحدث الى (قريش) في بيروت فإن امير قطر طمأن روحاني الى قطر لن تخفض مستوى علاقاتها مع ايران كما تقضي الشروط الخليجية . كما تحدث امير قطر عن القاعدة التركية في قطر حيث السواحل الايرانية القريبة مؤكدا ان لا اغرض ضد . ايران منها ابداً .

ولم يستبعد المصدر ان تتعقد العلاقة القطرية مع السعودية والامارات بسبب الدعم الايراني والدعم التركي لكنه لفت الى ان ذلك امر حتمي في التحالفات السياسية الاقليمية .

وشدد  الامير المقاطع خليجياًعلى استعداد الدوحة “لتنمية شاملة لهذه العلاقات والتعاون لحل مشاكل العالم الإسلامي”، الذي “يمرّ بظروف صعبة ومعالجة مشاكله بحاجة إلى الحكمة والحوار”، وفق تعبيره.

فيما أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، أن بلاده تريد توثيق العلاقات مع قطر، رافضًا ما أسماه “الحصار الذي فرضته عليها السعودية وحلفاؤها”.

وقال روحاني في الاتصال الهاتفي مع أمير قطر، “إن سياسة طهران تقضي بتطوير متزايد للعلاقات مع الدوحة”، مضيفًا “أن طهران تقف إلى جانب شعب وحكومة قطر، ونرى أن الضغوط والتهديدات والعقوبات ليست الطريقة المناسبة لحل المشاكل بين دول المنطقة” بحسب موقع الرئاسة الإيرانية.

ولفت روحاني، إلى أن “دعم اقتصاد قطر وتطوير العلاقات، خصوصا في القطاع الخاص بالبلدين، قد يكونان هدفين مشتركين”، لافتا إلى أن “المجالات الجوية والبحرية والبرية الإيرانية ستبقى على الدوام مفتوحة أمام قطر، البلد الشقيق والجار”، بحسب تعبيره.

Comments are closed.