منشد داعش في بداية احتلال الموصل يعود للسعودية معزّزاً مكرماً

منشد داعش في بداية احتلال الموصل يعود للسعودية معزّزاً مكرماً

منشد داعش في بداية احتلال الموصل يعود للسعودية معزّزاً مكرماً

بغداد –  بيروت –قريش 

 قالت تقارير ذات مصداقية ان مقاتلاً سعودياً قاتل في صفوف تنظيم داعش في العراق عاد الى السعودية وتم استقباله في بلدته استقبال الابطال العائدين من الجهاد . والتزمت بغداد والرياض الصمت ازاء الحدث حتى الان .

   الا ان النائبة العراقية حنان الفتلاوي طالبت بتحرك حكومي عراقي عاجل وقالت  إن سعوديا معروفا بجملة “يا عاصب الرأس” عاد إلى بلده وسط تهليل بعد محاربته في العراق بصفوف تنظيم داعش، مطالبة الحكومة باتخاذ موقف إزاء عودة “الإرهابيين” الى بلدانهم من دون محاسبتهم. وكان السعودي المقصود قد ظهر في شريط في بداية احتلال داعش للموصل  يجلس منشدا بجانب القيادي في داعش شاكر وهيب الذي قتل لاحقاً في الانبار ، وكانوا جميعا في منزل في منطقة الطيران بالموصل .

وقالت الفتلاوي في بيان صدر ببغداد الجمعة، إن “على رئيس الوزراء العراقي ووزارة الخارجية اتخاذ موقف رسمي وواضح بالمطالبة بالارهابيين العائدين الى بلدانهم”.

وأشارت إلى أنه “ليس من المعقول ان يأتي الارهابي من جنسيات مختلفة ليفجر ويقتل ويغتصب في العراق ومن ثم يعود لبلاده ليتم استقباله استقبال الفاتحين وكأنه في عرس”.

وأضافت الفتلاوي أن “آخرها ما حصل مع الارهابي السعودي صاحب شيلة (يا عاصب الراس) الذي عاد الى السعودية وسط تهليل وتبشير الاعلام السعودي بعودته سالما الى أرض الوطن”.

وذكرت أن “هذه القضية ستواجهنا كثيرا بالايام القادمة، وبعد انتهاء تحرير الموصل سيعود مئات الارهابيين الى بلدانهم دون ان تتمكن بلدانهم من محاسبتهم ما لم يقم العراق بالمطالبة بتسليمهم او محاكمتهم”.

وطالبت الفتلاوي الحكومة العراقية ووزارة الخارجية باتخاذ “خطوات رسمية جادة انطلاقا من واجبهم القانوني والاخلاقي احتراما لدماء الشهداء الذين سقطوا بسبب هذا الفكر المنحرف ومن يعتنقه”.

Leave a Comment