نوري المالكي مصدوم من موقف موسكو تجاهه وممتعض من النصيحة السورية

نوري المالكي مصدوم من موقف موسكو تجاهه وممتعض من النصيحة السورية

نوري المالكي مصدوم من موقف موسكو تجاهه وممتعض من النصيحة السورية

بغدادقريش -ابو زينب المحمداوي :

أصيب نوري المالكي بانتكاسة نفسية  وعبّر عن قلقه في محيطه الحزبي الضيّق ،بعد رفض موسكو استقباله فيما كان يعتزم زيارتها بناء على نصيحة من أصدقاء سوريين بحسب مصدر كبير في حزب الدعوة الحاكم في العراق . وقال المصدر ان المالكي يسعى الى تعميق الصلة بموسكو وعرض الاستعداد للتعاون الاستراتيجي في المرحلة المقبلة التي يأمل  فيها العودة الى رئاسة الحكومة العراقية بمساندة قوية من اللوبي الايراني وقواه المسلحة المتمثلة بالمليشيات . واوضح المصدر ان المالكي تحدث في اجتماع مغلق حضره عدد قليل من أعضاء حزب الدعوة ان تأييد ايران مهما كان قوياً فهو يبقى محليا واقليمياً وانه بحاجة الى تأييد من قوة عالمية كبيرة معنية بملف العراق وسوريا وايران ولبنان وهي روسيا بعد ان ابدت  واشنطن بروداً تجاه المالكي.

ونقل المصدر الكبير المطلع عن المالكي قوله ان الاصدقاء السوريين اعطونا النصيحة الصحيحة لكن في التوقيت الخطأ وما كان عليهم ان يفعلوا ذلك .

وكانت السفارة العراقية في العاصمة الروسية موسكو اعلنت قبل يومين عن إلغاء الجانب الروسي الزيارة التي كان يعتزم نائب الرئيس العراقي نوري المالكي القيام بها الى روسيا الاتحادية الشهر الحالي.

وقال السفير العراق لدى موسكو حيدر العذاري في تصريح صحفي ان الجانب الروسي قام بإلغاء زيارة المالكي المرتقبة والوفد المرافق له من دون معرفة الأسباب.

و أكد  الامر ذاته مدير المكتب الإعلامي للمالكي هشام الركابي مشيراً الى تأجيل الجانب الروسي للزيارة لأسباب مجهولة.

Comments are closed.