قنوات خليجية تنفذ توصية المخابرات السعودية في التخلص من الإعلاميين الموالين للأسد

قنوات خليجية تنفذ توصية المخابرات السعودية في التخلص من الإعلاميين الموالين للأسد

قنوات خليجية تنفذ توصية المخابرات السعودية في التخلص من الإعلاميين الموالين للأسد
زينة يازجي

بيروت – قريش

افاد مصدر خليجي مطلع ان تقريرا استخباريا اعدته لجنة في المخابرات السعودية  منذ فترة حول نفوذ المخابرات السورية والتابعين في ولائهم للرئيس السوري بشار الاسد في مفاصل الاعلام الخليجي لاسيما المرئي منه . وقال المصدر الكبير لمراسلة قريش في بيروت ان التقرير كان دقيقا وفيه توثيق عال وشواهد وتسجيلات مهمة تؤكد وجود مسارات على عكس التوجه السعودي الرسمي في تلك القنوات لاسيما ذات التمويل السعودي والاماراتي خاصة . ولقت المصدر الى انه جرى ابلاغ دول خليجية بالامر وضرورة متابعة ذلك ، ويبدو انه حان الآن الوقت للتخلص من الموالين لبشار الاسد من الوجوه الاعلامية البارزة ، مع المرحلة الدقيقة من الصراع القائم في المنطقة  والافادة من عدم تكرار تجربة تكديس الموالين لحزب الله  من الاعلامين اللبنانيين في القنوات الخليجية في وقت تخوض السعودية صراع وجود ضد ايران في اليمن ومناطق اخرى  ، وفي ضوء  ذلك قررت محطة “سكاي نيوز عربية” أن تتخلّى عن أبرز وجوهها الإعلامية زينة يازجي برنامجها المعروف “بصراحة” بعد عام ونصف العام من بثه، بالرغم من ان صياغة الاقالة جاء في سياق الشكر والتكريم  حيث أثنت  القناة على حضورها خلال عملها على شاشتها، وشكرت جهودها .

وكان خطاب الاقالة المفاجيء  قد  جاء من دون إيضاح الأسباب الكامنة ، فيما اكتفت يازجي بالقول : «هذه رؤية المحطة، وقرار إدارتها، ولن أدلي بأي تصريح إعلامي حالياً، على اعتبار أن المسؤول عن التعليق هو صادق جرار مدير العلاقات العامة في القناة» الاخير لا يجيب على اتصالات الصحافة المتكررة اكتفى بتعليقه على الموضوع بطريقة سطحية قال فيها “بأن المحطة لم تستغن عن أحد. كل ما حصل هو انتهاء فترة التعاقد مع الإعلامية السورية زينة يازجي، و تم توجيه كتاب شكر رسمي لما بذلته من جهود على الشاشة الإخبارية من دون إبداء رغبة لتجديد العقد معها“.

وشملت قرارات الإقالة  مدير قسم الاقتصاد مارون بدران،  قيل انه جاء إثر تقرير إخباري بتته المحطة عن الوضع الاقتصادي المتردّي في السعودية،وبالتزامن مع ذلك تقدمت المذيعتان السوريتان ريتا معلوف وألمى عنتابلي باستقالتيهما، كما أستقال منذ فترة رئيس تحرير الأخبار مصطفى سعيد، واستقدم مذيع «العربية» هاني أبو عيّاش بدلاً منه».

Comments are closed.