قائد عسكري عراقي يعلن موعد تحرير كامل الموصل

قائد عسكري عراقي يعلن موعد تحرير كامل الموصل

قائد عسكري عراقي يعلن موعد تحرير كامل الموصل

بغداد -قريش :

أعلن على نحو قطعي ، رئيس أركان الجيش العراقي الفريق أول الركن عثمان الغانمي، الجمعة، أن القوات العراقية ستنتهي من تحرير الساحل الأيمن للموصل خلال ثلاثة أسابيع كحد أقصى.

ولا يزال الجزء الاصعب عسكريا من الموصل بيد التنظيم الارهابي لاسيما في شارع الفاروق وحي ١٧ تموز والهرمات  والمستشفى 

وهو اول تحديد زمني قطعي يتحدث عنه قائد عسكري كبير بالرغم من التوقيتات التي اطلقها حيدر العبادي حول المعركة والتحرير سابقا ذهبت ادراج الرياح .
وقال الغانمي في مقابلة تلفزيونية”،، إن “القوات العراقية تعرضت إلى ثلاثة هجمات بمواد كيميائية من قبل تنظيم داعش في أيمن الموصل”، مشيرا إلى أن “التحالف الدولي لديه علم بذلك”.
واضاف  القائد العسكري الكبير أنها “تسببت بحالات طفح في الجلد وتم إسعاف بعض الحالات واتخذت تدابير الحيطة والحذر في حال تكررت هذه الهجمات الكيميائية”.
وفي سؤال حول نسبة سيطرة القوات العراقية على البلدة القديمة أكد الغانمي، أن “قواته تسيطر على 40% منها”، مؤكدا أن “نسبة ما يسيطر عليه داعش داخل أيمن الموصل يقدر بنسبة 35%”.

ولم يتحدث الغانمي عن ملحقات معركة الموصل وتوقيتاتها مثل تحرير تلعفر والحويجة وجزء من الشرقاط .
وبشأن نسبة مناطق نفوذ داعش في عموم العراق أشار الغانمي، الى أن مجموع ما يسيطر عليه داعش في عموم العراق يصل إلى نسبة 3.8% من مساحة العراق الكلية”.
وفي سؤال حول مكان وجود أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم داعش بين الغانمي، أن “المعلومات الاستخبارية تؤكد تنقله على الشريط الحدودي بين العراق وسوريا بشكل مستمر”.
ونفى الغانمي، “وجود أي قوات أمريكية برية تقاتل إلى جانب القوات العراقية”، مشيرا الى أن “القوات العراقية تقاتل على الأرض بمفردها”.
وحول مركز التنسيق الرباعي المشترك بين العراق وروسيا وإيران وسوريا أكد الغانمي، أن “المركز يأتي بمعلومات مفيدة جدا لتحديد مواقع الإرهابيين وتتم معالجة الأهداف من خلال التنسيق الرباعي المشترك”.
وفي سؤال حول موقف القيادة العسكرية من الغارات التركية على الأراضي العراقية اوضح الغانمي، أن “الخرق التركي قيد التحقيق وهناك قنوات دبلوماسية فتحت الحوار مع الجانب التركي بهذا الصدد”، مؤكدا أن “القوات العراقية تعد العدة لقطع الطريق أمام ذرائع الجانب التركي لخرق السيادة العراقية”.
وفيما يتعلق بوجود قوات تركية بالقرب من الموصل لفت الغانمي، الى أن “القوات العراقية لن تسمح بتدخل هذه القوات بأي عملية عسكرية”

Comments are closed.