عمار الحكيم يجتمع مع ميراني ويناشد من ديالى محافظ كركوك انزال العلم الكردي

عمار الحكيم يجتمع مع ميراني ويناشد من ديالى محافظ كركوك انزال العلم الكردي

عمار الحكيم يجتمع مع ميراني ويناشد من ديالى محافظ كركوك انزال العلم الكردي

بغدادقريش :

 اجتمع رئيس التحالف الوطني -الشيعي- عمار الحكيم مع  الوفد الكردي برئاسة فاضل ميراني سكرتير عام الحزب الديمقراطي الكردستاني 

في بغداد ، ودار الحديث بحسب مصادر الاجتماع حول 

 الاستفتاء المرتقب لاستقلال الاقليم الكردي في دولة  مستقلة ، كان
ناشد رئيس التحالف الوطني العراقي، عمار الحكيم، خلال  المؤتمر الصحفي الذي عقد، أمس الأربعاء، في ديوان محافظة ديالى، والذي شهد اجتماعاً موسعاً لأعضاء التحالف الوطني والحكومة المحلية في المحافظة، محافظ كركوك، نجم الدين كريم، وأعضاء مجلس المحافظة، “بإنزال علم كردستان من فوق مباني المحافظة”.


ووجه الحكيم مناشدته لمحافظ كركوك، وأعضاء مجلس المحافظة، “بإنزال علم كردستان من فوق مباني المحافظة، ورفع العلم العراقي فقط، والإصغاء لمبدأ التوافق بين مكونات المحافظة، والمضي في اتخاذ إجراءات وقرارات توافقية، والتنسيق بين مكونات المحافظة”، بحسب تعبيره.

وأضاف الحكيم خلال كلمته: “لا شك في أننا خلال المضي في المعركة ضد تنظيم داعش، بحاجة للمزيد من التعاضد والتماسك والمحبة والوئام والتعايش بين المكونات، وحينما ننتهي من العدو الخارجي علينا أن ننشغل بترتيب البيت الداخلي، وهذا يتطلب أن نكون حذرين في الإجراءات التي نتخذها، وأن تكون الإجراءات متسقه مع تعزيز وترسيخ السلم المجتمعي والوئام بين المكونات المجتمعية”.

وتابع قائلاً: “نعتقد أن رفع علم كوردستان في كركوك بمعزل عن إرادة المكونين العربي والتركماني في هذه المحافظة العظيمة، وتجاوز مبدأ التوافق في مجلس المحافظة، ليس بالشكل المناسب والملائم، وكان قراراً متسرعاً، وكما ذكر رئيس الوزراء أنه إذا كان المبرر هو الاحتفال بأعياد نوروز، فهذه الأعياد قد انتهت”.

وأردف رئيس التحالف الوطني العراقي: “نجدد المناشدة  للحكومة المحلية وللسيد محافظ كركوك وأعضاء مجلس المحافظة الكرام من المكون الكردي، أن ينزلوا علم كردستان ويبقى علم العراق واحداً مرفرفاً، ويبقى أن تتم الإجراءات الأخرى بالتنسيق بين المكونات لنشهد المزيد من التلاحم الوطني الذي نحن بأمس الحاجة إليه في هذه الظروف الصعبة التي يمر بها العراق”.

وكان مجلس محافظة كركوك قد قرر رفع علم كردستان على المباني الرسمية في المحافظة يوم 28 مارس الماضي، ولاقى هذا القرار دعم حكومة إقليم كردستان والأطراف السياسية الكردية، فيما اعترض البرلمان العراقي على هذا القرار في جلسته المنعقدة في يوم 1 من أبريل الجاري، واعتبر أن هذه الخطوة “غير دستورية”.

Comments are closed.