مواصفات الهواتف المحظور حملها على المسافرين.. وماذا سيشمل الحظر؟

مواصفات الهواتف المحظور حملها على المسافرين.. وماذا سيشمل الحظر؟

مواصفات الهواتف المحظور حملها على المسافرين.. وماذا سيشمل الحظر؟

 

قريش :

ما مواصفات الهواتف المسموح حملها على الطائرات بعد الحظر الكامل للطائرات؟ واي الدول ستطبق الحظر وكيف سيكون حال المطارات وماذا عن المسافرين الذين ذهبوا يحملون الحواسيب ولا يعرفون كيف يعودون من دونها ، كل ذلك يتم في وسط انباء عن حظر الكتروني اكبر قد يجعل من استخدام التكنولوجيا بعد سنوات قليلة امراً محدداً باشتراطات كبيرة .

اللافت للنظر ان الخطوط الجوية العراقية غير مشمولة بالحظر المذكور وهي تنطلق من بلد يعاني من الارهاب في رحلات الى مطارات لندن .

اليوم انضمت بريطانيا إلى الولايات المتحدة في حظر الحواسيب المحمولة واللوحية على رحلات 14 شركة طيران تسيّر رحلات إلى بريطانيا من خمس دول عربية وتركيا، وفق ما أعلن متحدث باسم الحكومة البريطانية.
وكانت واشنطن اعلنت في وقت سابق، أمس الثلاثاء، منعًا مماثلًا، مشيرة إلى مخاطر اعتداءات “ارهابية” في ظرف تتميز فيه سياستها بالتشدد في ملف الهجرة.
ورأست رئيسة الحكومة تيريزا ماي اجتماعات عدة، قررت خلالها “تطبيق اجراءات جديدة للامن الجوي على كل الرحلات المباشرة المتجهة الى المملكة المتحدة من الدول الآتية: تركيا ومصر والسعودية وتونس والاردن ولبنان”، بحسب بيان للمتحدث.
وأضاف البيان البريطاني انه “بموجب هذه الاجراءات الجديدة لن يسمح للركاب الذين يصعدون الى طائرات متجهة الى المملكة المتحدة من الدول المعنية، ان يحملوا معهم داخل الطائرة أي حاسوب محمول او لوحي او هاتف محمول يزيد طوله عن 16 سم وعرضه 9,3 سم، وسمكه 1,5 سم”.
واتخذت الولايات المتحدة الاجراءات نفسها حيال ثماني دول، جميعها حليفة او شريكة للولايات المتحدة، وهي تركيا والاردن ومصر والسعودية والكويت وقطر والامارات والمغرب.
تشمل الاجراءات البريطانية 14 شركة طيران هي الخطوط البريطانية (بريتش ارويز) وايزي جت وجيت2.كوم ومونارك وتوماس كوك وتومسون والخطوط التركية، وخطوط الشرق الاوسط اللبنانية، ومصر للطيران والملكية الاردنية والخطوط السعودية والخطوط التونسية.
من جانبه، أفاد وزير النقل الكندي، بأن بلاده تدرس إمكانية حظر حمل الأجهزة الالكترونية على متن الرحلات القادمة من تركيا والشرق الأوسط وشمال افريقيا، على غرار الولايات المتحدة وبريطانيا.
وأوضح الوزير مارك غارنو للصحافيين “ندقق في المعلومات التي وردت إلينا. سنطلع عليها بتأن ونناقشها بشكل واف مع زملائنا”.
وأضاف أن “الأوساط الاستخباراتية زودتنا” بالمعلومات المتعلقة بخطر حمل الأجهزة الالكترونية على متن رحلات الطيران القادمة من دول تلك المناطق.
وتتشارك الدول الثلاث المعلومات الاستخباراتية، بما فيها تلك المتعلقة بالتهديدات الإرهابية، بشكل دوري كجزء من تحالف “فايف آيز″ (الأعين الخمسة) الذي يضم الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وكندا واستراليا ونيوزيلندا.

Comments are closed.