ماذا قال ترامب والعبادي بعد نهاية اجتماعهما في واشنطن ؟

ماذا قال ترامب والعبادي بعد نهاية اجتماعهما في واشنطن ؟

ماذا قال ترامب والعبادي بعد نهاية اجتماعهما في واشنطن ؟

 

-متابعات قريش:

اكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الاثنين، ان “داعش” لا يزال يتلقى حتى الان تمويلا رغم تقلصه، فيما اشار الى ان العراق عانى من المنابر الاعلامية التي تدعم الارهاب.

وقال العبادي في المعهد الامريكي للسلام بواشنطن، ان “هناك جهودا لتحقيق الاستقرار في الموصل ونحتاج الى مزيد من الدعم والتمويل”، مبينا ان “تنظيم داعش لا يزال يتلقى حتى الان تمويلا رغم تقلصه”.
واضاف العبادي ان “البلدان تستخدم الارهاب في صراعاتها الاقليمية”، مشيرا الى “العراق عانى من المنابر الاعلامية التي تدعم الارهاب”.

واكد العبادي ان “هزيمة الارهاب لا تتم بالوسائل العسكرية فقط، وهناك وسائل افضل لهزيمته”، مشددا على ضرورة ان “تكون خطة اقليمية بشأن ذلك”.

يذكر ان  العبادي وصل، فجر اليوم الاثنين، إلى الولايات المتحدة الأميركية بدعوة رسمية من الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وكان في الوفد العراقي ممثل لاقليم كردستان العراق هو فؤاد حسين رئيس ديوان الاقليم

فيما نقل موقع بي بي سي العربي الاخباري
عن ترامب قوله بعد الاجتماع، الذي عقد في البيت الأبيض وتزامن مع الذكرى 14 لغزو العراق، إن العملية العسكرية ضد تنظيم الدولة الإسلامية في الموصل “تحقق تقدما”، مشددا على أن هدفه الرئيسي التخلص من تنظيم الدولة الإسلامية.
وأكد قائلا: “سنتخلص من ’داعش‘ (مستخدما التسمية المحلية للتنظيم في العراق)، سيتحقق ذلك، بل أنه يتحقق الآن”.
وأضاف ردا على سؤال بشأن هل كان على الولايات المتحدة أن تسحب قواتها من العراق “ما كان يجب أن نغادر مطلقا”، مناقضا موقفا سابقا له عندما أيد سحب القوات من العراق.
حصلنا على تأكيدات بأن الدعم (الأمريكي) لن يتواصل فحسب، بل سيتسارع بإطراد حتى ينجز العراق مهمته
رئيس الوزراء العراقي , حيدر العبادي
أكد رئيس الوزراء العراقي على أنه تلقى تأكيدات خلال المباحثات مع الرئيس الأمريكي وفريق إدارته على زيادة الدعم الأمريكي مع تواصل حملة بلاده ضد تنظيم الدولة الإسلامية.
وقال العبادي “حصلنا على تأكيدات بأن الدعم (الأمريكي) لن يتواصل حسب، بل سيتسارع بإطراد حتى ينجز العراق مهمته” لدحر التنظيم المتطرف.
وشكر العبادي ترامب لرفعه اسم العراق من أمر حظر السفر على مواطني عدد من الدول ذات الأغلبية الإسلامية.
الملف الإيراني
وقال ترامب برفقة العبادي في البيت الأبيض إن إيران كانت احدى القضايا التي بحثها فريقه والوفد العراقي، منتهزا الفرصة لتأكيد انتقاده الاتفاق بشأن البرنامج النووي الإيراني الذي وقعه سلفه الرئيس السابق باراك أوباما.
وقال ترامب “أحد الاشياء التي تساءلت بشأنها، لماذا وقع الرئيس أوباما هذا الاتفاق مع إيران؟’ و لا أحد قادر على تحديد أسباب ذلك، ولكننا سنكون قادرين على اكتشاف ذلك يوما ما”.
وشدد ترامب على أنه يأمل في معالجة “الفراغ” التي حدث واستغله تنظيم الدولة الإسلامية لإعلان السيطرة على مناطق في العراق، لكنه استدرك القول “ما كان يجب أن ندخل” إلى العراق أصلا.
وقال العبادي بعد لقائه مع ترامب إن لدى العراق “أقوى قوات لمكافحة الإرهاب، لكننا نتطلع إلى مزيد من التعاون بيننا والولايات المتحدة”.

Comments are closed.