الكشف عن رسائل متبادلة بين الخارجية الأمريكية وحزب البعث في العراق

الكشف عن رسائل متبادلة بين الخارجية الأمريكية وحزب البعث في العراق

الكشف عن رسائل متبادلة بين الخارجية الأمريكية وحزب البعث في العراق

صنعاء – قريش:

كشف  القيادي البعثي العراقي صلاح المختار عن رسائل متبادلة بين حزب البعث العربي الاشتراكي -العراقي- والادارة الامريكية ، ولفت المختار الى ان البعث اتخذ قراراً باستئناف الحوارات المقطوعة وفتح حوارات جديدة مع دول وحكومات ومنظمات في العالم في اطار التعريف بقضية العراق وكان ذلك قبل ستة اشهر ،  وتناول المختار هذه القضية بعد الانتقادات الشديدة التي وجهت للبعث على سوء تقديره الموقف في نقل رسالة مهادنة مع ايران عبر شخصية معروفة بالتقلب والولاءات المتعددة كما قال المنتقدون على مواقع التواصل الاجتماعي  .وقال المختار انه انه تم توجيه رسالة من البعث الى واشنطن وقد  ردت الخارجية الامريكية على الرسالة ،

وقال المختار في  مقال نشرته المواقع البعثية ومنها البصرة ما نصه :
وفي تلك الرسائل حدد البعث الداء وطرح الدواء فما معنى ان ترسل رسائل دون ان تتضمن حلا؟ ونكشف الان بان العديد من الدول ردت على رسائل البعث فمثلا وزراة الخارجية الامريكية ردت بالترحيب برسالة مكتب العلاقات الخارجية لفتح حوار وهكذا دول اخرى، وهذه هي المرة الاولى التي ترد فيها وزراة الخارجية الامريكية على رسالة لحزب وليس لدولة كما اعتقد في تأكيد واضح على الدور الكبير للبعث واستحالة الوصول لاي حل لكوارث العراق بدون دور حاسم واساس للبعث فيه. اذا توجيه رسائل من ضرورات الحرب والسلم والا كيف تنتهي الحروب؟ وهذا مافعلته القيادة العراقية قبل الغزو بصورة روتينية حتى مع اسرائيل الشرقية وكنا في حالة حرب او ما بعد الحرب، وهو ما فعلناه مع امريكا قبل اعادة العلاقات معها في الثمانينيات وغيرها، وكان كل ذلك يتم وسيتم مستقبلا وفقا لموقف مبدأي للحزب يقول باننا نفتح الحوار مع كافة الاطراف والدول باستثناء اسرائيل الغربية.

Comments are closed.