مصادر (قريش) تكشف جانباً من خطة داعش للقتال في الجانب الأيمن من الموصل

مصادر (قريش) تكشف جانباً من خطة داعش للقتال في الجانب الأيمن من الموصل

مصادر (قريش) تكشف جانباً من خطة داعش للقتال في الجانب الأيمن من الموصل

الموصلقريش
كشفت مصادر مطلعة ان تنظيم داعش أعد خطة هجومية في سياق خطته للدفاع عن مواقعه في الجانب الأيمن من الموصل ، ذلك الجزء الذي ينتظر ساعة الصفر للشروع بتحريره .
وقالت المصادر العليمة بشأن الموصل لمراسل( قريش) ان تنظيم داعش يحشد قواته في حاوي الكنيسة وضفة الندندان وضفاف اخرى على نهر دجلة في سياق خطة للعبور بالزوارق مع بدء الهجوم على الجانب الايمن ، فيقوم بارباك الجانب الايسر المحرر ، حيث تفيد المعلومات ان القوات المهمة انسحبت منه وبقيت الشرطة المحلية المعروفة بفسادها ، كما بقي قوات اخرى ربما لا تكفي لمعالجة اختراقات متعددة متوقعة .
وبحسب المصادر فقد نشر داعش مجموعة من قناصيه على البنايات العالية قرب الجسور وفوق فندق آشور والمستشفى العام وبعض البيوت المطلة على دجلة في جهة حاوي الكنيسة منها بيت عبد الحميد الصائغ .

كما حشد داعش قوة صد على طريق بغداد الموصل وفي مقتربات مدرسة المشاة القديمة التابعة للجيش العراقي سابقا

وفي تل الرمان والمنصور  وحولهما

واوضحت المصادر ان تنظيم داعش يعرف انه لن يصمد في اية خطة دفاعية له عن الجانب الايمن بسبب خسائره الكثيرة ونقص سلاحه عند اندلاع المعركة لذلك سوف يقوم بالتعاون مع الخلايا النائمة في الجانب المحرر بمهاجمة الساحل الايسر ، وقد اعد للعملية المتوقعة عناصر انتحارية وانغماسية منتخبة من فرقة مؤتة و فرقة الفرقان.
وكشفت المصادر ان قادة داعش في الجانب الايمن قرروا احداث صدمة في هجومهم عبر النهر ، وان المتسرب من عناصرهم في الايمن يشير الى انهم قرروا اعدام كل شاب يزيد عمره عن خمسة عشر عاماً فوراً واخذ النساء سبايا ، بعد فتوى محاكمهم الخاصة باعتبار جميع الاهالي في الجانب الايسر من الكفار الذين تحل دماؤهم واموالهم واعراضهم .

Comments are closed.