مصادر في رام الله : ترحيل الرجوب رسالة المخابرات المصرية الى أبو مازن

مصادر في رام الله : ترحيل الرجوب رسالة المخابرات المصرية الى أبو مازن

مصادر في رام الله : ترحيل الرجوب رسالة المخابرات المصرية الى أبو مازن
الرجوب

القاهرةرام اللهقريش :

تشاءمت مصادر فلسطينية من ترحيل اللواء جبريل الرجوب، أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح، ورئيس اتحاد كرة القدم، الى العاصمة الاردنية و منعه من دخول مصر، لدى وصوله إلى مطار القاهرة ، حيث كان مدعواً من أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، للمشاركة في أعمال المؤتمر الوزاري العربي حول الإرهاب والتنمية الاجتماعية، الذي عقد تحت رعاية الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في مدينة شرم الشيخ،

وذكرت المصادر ان المنع كان من الممكن ان يحدث قبل ان يصل الرجوب الى مطار القاهرة ، لكن المخابرات المصرية تعمدت اكساء المنع نوعاً من الاهانة والغضب .

وقالت المصادر عالية المستوى ان هذا خيط كبير للتصعيد  لصالح خصم في الساحة الفلسطينية للسلطة القائمة في رام الله ، وهذا الخصم في محمد دحلان المفصول من قيادة فتح وتضغط مصر والامارات لعودته والتصالح مع ابو مازن .

ولفتت المصادر ان الرجوب ليس رقماً سهلاً في فتح او منظمة التحرير او السلطة ولا ندري لماذا انتهجت المخابرات المصرية التي صدر عنها قرار المنع هذا الاسلوب المفاجىء ، وبعد ايام فقط من زيارة محمد دحلان الاحتفائية للقاهرة ، وهذا يعطي رسالة سيئة للرئيس الفلسطيني قبل الرجوب .

وتردد في الفترة الأخيرة  أن توترا كبيرا شاب العلاقات الفلسطينية – المصرية على خلفية رفض فتح والرئيس محمود عباس وساطة القاهرة لإعادة محمد دحلان لصفوف «فتح».
والرجوب من أكثر القيادات الفتحاوية التي تعارض عودة دحلان لصفوف الحركة. وكان من ضمن وفد الحركة الذي التقى قبل أشهر وفد الرباعية العربية (السعودية والأردن ومصر والإمارات) في العاصمة المصرية القاهرة، حيث جرى بحث ملف عودة دحلان
ونسب إلى وزير العدل الفلسطيني علي أبو دياك، الذي شارك في الاجتماع الوزاري، القول إن السلطات المصرية منعت رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح جبريل الرجوب من الدخول، وإنه رحل عن المطار أول من أمس، رغم الدعوة الرسمية من أبو الغيط. ولم يفصح أبو دياك عن أسباب منع السلطات المصرية الرجوب من دخول البلاد.
وتردد أن السلطات المصرية لم تسمح للرجوب بدخول أراضيها، لدى وصوله إلى مطار القاهرة الدولي على متن رحلة طيران من العاصمة الأردنية عمان. وجاء قرار المنع تنفيذاً لتعليمات إحدى الجهات الأمنية، وذلك بعد أن سمح للرجل لدى وصوله بدخول صالة كبار الزوار.
وجرى إبلاغ مندوب السفارة الفلسطينية الذي كان موجودا في المطار، من أجل إنهاء إجراءات دخول الرجوب، بقرار منعه من دخول الأراضي المصرية. وعاد الرجوب من مصر إلى الأردن، بعد فشل الاتصالات مع الجهات المصرية للسماح له بالدخول.
وهذه هي المرة الأولى التي تمنع فيها مصر مسؤولا فلسطينيا بحجم الرجوب، الذي تقلد عدة مناصب في السلطة الفلسطينية، من بينها منصب مدير الأمن الوقائي، وكذلك مستشار الأمن القومي، قبل أن يصبح عضوا في اللجنة المركزية لحركة فتح، ويختار أمين سرها.
.

Comments are closed.