هل غاب منح الفيزا للعراقيين في مطار عمّان عن مباحثات العبادي والملقي ؟

هل غاب منح الفيزا للعراقيين في مطار عمّان عن مباحثات العبادي والملقي ؟

هل غاب منح الفيزا للعراقيين في مطار عمّان عن مباحثات العبادي والملقي ؟

بغدادقريش

اعلن رئيس الوزراء  العراقي حيدر العبادي حرص العراق على فتح منفذ طريبيل بأسرع وقت، وإنشاء الخط النفطي الستراتيجي مع الأردن. فيما أعلن رئيس الوزراء الأردني هاني الملقي أن عام 2017 سيكون عاماً لإنجاز جميع الاتفاقات بين البلدين.

وتوقعت مصادر ان يكون هناك تسريع في منح تاشيرات دخول العراقيين الى عمان في المطار اسوة بالمواطنين الاخرين في العالم كافة .

لكن المصادر ابدت تفاؤلها الحذز بهذه النقطة لانها لم ترد في محادثات الطرقين .
وجرى استقبال رسمي للوفد الاردني لدى وصوله الى المقر الحكومي في بغداد. وحضر مراسيم الاستقبال  حيدر العبادي، وعدد من الوزراء والمسؤولين وسفيرة العراق في عمان صفية السهيل، والقائم بالاعمال الاردني في العراق أشرف الخصاونة وأركان السفارة.
ويضم الوفد الاردني كلاً من وزراء الطاقة والثروة المعدنية إبراهيم سيف، ووزير الدولة لشؤون الإعلام محمد المومني، ووزير المالية عمر ملحس، ووزير الدولة للشؤون الخارجية بشر الخصاونة، ووزير الزراعة خالد الحنيفات، ووزير الصناعة والتجارة والتموين يعرب القضاة، ووزير النقل حسين الصعوب، ومسؤولين آخرين.
وتركزت المباحثات على سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين ولاسيما في المجالات الاقتصادية والتجارية.
وقال العبادي، في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الأردني ببغداد، إن “اجتماعاً عقد مع رئيس الوزراء الأردني هاني الملقي، والوفد المرافق له، وتم التطرق الى العلاقات المتينة بين البلدين”. واعتبر أن “الزيارة تأتي في وقت تحرر القوات العراقية الأراضي، وسط انهيار كبير لتنظيم داعش في الموصل”.
وأضاف رئيس الوزراء ان “علاقتنا مع الأردن، لها جانبان، الأول يتعلق بالمصالح المشتركة وقد تمت مناقشتها بما ينعكس بالخير على البلدين، والثاني يتعلق بالتحديات المشتركة ومنها التحدي الإرهابي وما يتعلق بمكافحة الإرهاب وتجفيف منابعه وإيقاف الخطاب التحريضي”.
وأبدى العبادي حرص حكومته “على فتح منفذ طريبيل بأسرع وقت، وإعادة الحياة الى الطريق الدولي الرابط بين بغداد والأردن، بعد تأمينه حرصاً على أمن الشاحنات، لخلق فرص عمل وتشجيع التجارة بين البلدين”.
وأكد العبادي ان “مباحثات جرت في مجالات الاقتصاد والطاقة والكمارك، وكذلك في ما يخص التعامل مع العراقيين المتواجدين في الأردن وتسهيل إجراءات دخولهم”، كاشفاً أن “الأيام القليلة المقبلة ستشهد التوصل الى برنامج لإنشاء الخط النفطي الستراتيجي بين العراق والأردن ضمن منهج الاستثمار بدعم من الحكومتين”.
من جهته قال رئيس الوزراء الأردني هاني الملقي، انه تم  الاتفاق على جعل عام 2017 عاماً لإنجاز الاتفاقيات بين العراق والأردن، مشيراً الى قرب توقيع مذكرة تفاهم في المجال الزراعي.
وأضاف رئيس الوزراء الأردني ان “بلاده تبارك جهود العراق ضد داعش والمتطرفين وتقف الى جانبه في حربه ضد التنظيم”، مشيراً الى “اتفاق بين الجانبين على أن يكون عام 2017 عاماً لإنجاز جميع الاتفاقات بين البلدين ابتداءً من خط الأنابيب مروراً بالاتفاقية التجارية”، مبدياً شكره الى العراق “لإعفاء البضائع وتسهيل دخولها لحين افتتاح منفذ طريبيل الذي نأمل أن يتم قبل منتصف العام الجاري”.
وأشار الملقي الى أن “الاتفاق جرى أيضاً على تسهيل حركة الطيران وإعفائه من المناولة

Comments are closed.