الرئيس الفرنسي جاء للعراق لينسف التقدير الزمني المعلن للقضاء على داعش

الرئيس الفرنسي جاء للعراق لينسف التقدير الزمني المعلن للقضاء على داعش

الرئيس الفرنسي جاء للعراق لينسف التقدير الزمني المعلن للقضاء على داعش

اربيلقريش

زار الرئيس الفرنسي، فرنسوا أولاند، بغداد واربيل وقال  مساء الاثنين، خلال زيارة يقوم بها الى العراق إن المعركة التي تخوضها القوات العراقية و”التحالف الدولي ضد تنظيم داعش لاستعادة الموصل قد تنتهي “قبل الصيف”.

والتقى الرئيس الفرنسي حيدر العبادي رئيس الوزراء في بغداد ومسعود بارزاني رئيس اقليم كردستان في اربيل

وهي فترة زمنية طويلة وضعف المدة التي اعلن عنها العبادي قبل ايام .

وبحسب ضابط عراقي كبير مشترك في العمليات فإن التقدير الفرنسي ادق من التقدير الزمني الذي اطلقه العبادي والذي قد يكون مستندا الى اشارات امريكية .

وأضاف بخصوص المعركة التي بدأت في 17 تشرين الأول/أكتوبر: “لم ننته ، فما زالت هناك الموصل. تم التأكيد لنا أن هذا الهدف قد يتحقق في الربيع، إذا كان ذلك ممكناً، وفي جميع الأحوال قبل الصيف”.

وتحدث أولاند أثناء توقف في كردستان، المرحلة الأخيرة في زيارته المخصصة لبحث مكافحة تنظيم “داعش الذي يسيطر على الموصل منذ حزيران/يونيو 2014.

في الاسبوع الفائت تحدث  العبادي الذي التقى هولاند ببغداد الإثنين، عن مهلة “ثلاثة أشهر” للقضاء على التنظيم في العراق.

وتشكل فرنسا  بطائراتها رافال الاستراتيجية  بالغة الدقة ،المساهمة الثانية في التحالف الدولي لمكافحة “الدولة” بعد الولايات المتحدة.

وفي شهرين ونصف شهر تمكنت القوات العراقية من دخول الموصل واستعادة “حوالى 60%” من شرق المدينة بحسب ضابط عراقي، فيما ما زال غرب المدينة خاضعا للتنظيم.

Comments are closed.