اللمسات الأخيرة لحكم ذاتي لأكراد سوريا.. وعقد اجتماعي بدلاً من الدستور

اللمسات الأخيرة لحكم ذاتي لأكراد سوريا.. وعقد اجتماعي بدلاً من الدستور

اللمسات الأخيرة لحكم ذاتي لأكراد سوريا.. وعقد اجتماعي بدلاً من الدستور

بيروت–  اربيلقريش

سربت مصادر كردية سورية معلومات مفادها امكانية حصول  توافق  بين الجماعات الكردية السورية وحلفائها على خطة مفصلة لإقامة نظام حكم اتحادي في شمال سوريا ليجددوا التأكيد على خططهم للحكم الذاتي  بما يشبه تجربة الكرد في العراق قبل اكثر من ثلاثة عقود ، حيث بدأ المجلس التوافقي للكرد وحلفائهم اجتماعه الثلاثاء. ويوصف المجلس بأنه جمعية تأسيسية ويقول المسؤولون فيه إنه يضم أعضاء من كل الجماعات السياسية والعرقية والدينية في المنطقة.وذلك في وقت تسعى فيه روسيا وتركيا لإحياء دبلوماسية السلام.

وتهدف هذه الخطوة إلى تعزيز الحكم الذاتي لمناطق بشمال سوريا شكل فيها الأكراد بالفعل أقاليم تحكم نفسها منذ بداية الصراع في سوريا عام 2011 رغم أن القادة الأكراد يقولون إن الهدف ليس إقامة دولة مستقلة.

وينأى اكراد العراق بأنفسهم عن الكرد في سوريا ويقولون ان دولتهم المستقبلية ستقوم في اقليم كردستان العراقي وليس في اي دولة اخرى فيها كدر .

وأثار تزايد النفوذ الكردي في شمال سوريا إنزعاج تركيا المجاورة وسبق أن رفضت الولايات المتحدة خطة النظام الاتحادي حين جرى اعلانها  لأول مرة في مارس الماضي.

وقالت هدية يوسف التي ترأس مجلسا مؤلفا من 151 عضوا إن الخطة التفصيلية ترقى إلى مستوى دستور وتعرف باسم العقد الاجتماعي وإن من المتوقع أن يقر المجلس الخطة اليوم الأربعاء أو غدا الخميس في اجتماع بمدينة رميلان.

وأضافت في رسالة نشرتها مواقع كردية إنها تتوقع التصديق على الخطة لأن محتواها نوقش مع كل الجماعات والأطراف السياسية مرارا. وأشارت أيضا إلى أن صيغة المسودة كتبت بالتوافق.

وقالت هدية “سوف نوضح من خلال العقد… كيفية البدء في تشكيل مؤسساتنا ونظامنا الإداري. وسنبدأ بالتحضير للانتخابات”.

وفي البداية ستجرى انتخابات لاختيار إدارات إقليمية تعقبها انتخابات لاختيار هيئة مركزية.

 

Leave a Comment