طريق سالكة لمشاركة حزب المهدي بن بركة في الحكومة المغربية

طريق سالكة لمشاركة حزب المهدي بن بركة في الحكومة المغربية

طريق سالكة لمشاركة حزب المهدي بن بركة في الحكومة المغربية

الرباط – خاص بـ قريش

بعد تداعيات سوء الفهم، في طريقة تدبير المشاورات الحكومية بالمغرب ، لتشكيل أغلبية حكومية، والتي زادت حدتها في حالة من التوتر بين الزعيمين ادريس لشكر وعبدالاله بن كيران ،علمت “قريش” من مصادر مقربة من حزب العدالة والتنمية أن عبد الإله ابن كيران رئيس الحكومة المعين، استقبل بإقامته بالرباط يوم الجمعة إدريس لشكر الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، وذلك بدعوة من الأول. وذكرت مصادر جد مطلعة أن اللقاء ساهم في إزاحة جليد الغموض حول المعطيات في المشاورات للحسم في دخول حزب الاتحاد الاشتراكي للحكومة المقبلة، وذلك وفق خارطة الطريق لبرنامج مشترك متفق عليه.
ويضيف ذات المصدر أن اللقاء دام زهاء ساعة، مر في أجواء إيجابية، وتناولت المناقشة مسار تشكيل الحكومة. وفي غضون ذلك أكد المصدر المتحدث أن هذا اللقاء توج بتسجيل تقدم مهم في مواقف الطرفين حيث أصبحت اليوم أكثر تقاربا، وأن الطريق أمام حزب الاتحاد الاشتراكي في المشاركة في الحكومة صارت سالكة وتحسنت عن السابق، وصارت وجهات النظر متقاربة ومشتركة بشفافية.

Comments are closed.